ردود أفعال في مجلس "الدوما" الروسي على تصريحات رئيس الوزراء البولندي

أخبار العالم

ردود أفعال في مجلس
رئيس الوزراء البولندي/ ماتيوش مورافيسكي (صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t0dq

شبّه نائب مجلس "الدوما" الروسي، ليونيد سلوتسكي، تصريحات رئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيسكي، بخطاب "الرايخ الثالث".

وتابع سلوتسكي في منشور له في قناته الخاصة على "تلغرام" بأن شخصيات أقوى بكثير من رئيس الوزراء البولندي هذا وجدت نفسها أمام قفص محكمة نورمبرغ التي حاكمت النازيين الألمان بعد الحرب العالمية الثانية. وتابع أن "العالم الروسي" يواجه حربا هجينة، وقعت ضحية بها، من بين أمور أخرى، القيم الأوروبية ذاتها، التي كانت تعتز بها بروكسل وستراسبورغ، بينما حلت الرقابة والحظر و"ثقافة الإلغاء" سيئة السمعة محل حرية التعبير والديمقراطية الحقيقية والمساواة.

ومع ذلك، والحديث لسلوتسكي، "لا يمكن إيقاف الحقيقة في العالم الحديث وإلغائها واحدة تلو الأخرى من واشنطن أو بروكسل. فقد رأينا جميعا كيف وضع سكان ريغا سجادة ضخمة من الزهور أمام النصب التذكاري لجنود الجيش السوفيتي، الذين حرروا ريغا من النازية، وكيف خرج الناس بالأعلام الروسية، وكيف سارت "الأفواج الخالدة" في شوارع العواصم الأجنبية".

وأضاف: "إن تصريحات مورافيسكي، وكذلك الهجوم المثير للاشمئزاز على سفيرنا في بولندا، سيرغي أندرييف، هي مظاهر خبث عاجز، فقتال أوروبا بهذه الوتيرة مع ما يسميه مورافيسكي "الورم السرطاني للعالم الروسي" يهدد أوروبا نفسها بالسقوط في "ورم النازية الخبيث". وأنا على يقين من أن التاريخ سيضع كل شيء في مكانه مرة أخرى".

من جانبها صرحت النائبة في مجلس "الدوما"، إيرينا ياروفايا، بأن رغبة مورافيسكي في "القضاء على العالم الروسي وأيديولوجيته" تستوجب الإدانة والشجب، باعتبارها تطرفا وجريمة دولية ضد السلام والإنسانية".

المصدر: تاس + تليغرام

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا