وثائق سرية تظهر محاولات كييف بث الذعر ومنع الأعياد الأرثوذكسية في خيرسون

أخبار العالم

وثائق سرية تظهر محاولات كييف بث الذعر ومنع الأعياد الأرثوذكسية في خيرسون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ss7x

أظهرت وثائق سرية تابعة لدائرة الأمن الأوكرانية أن نظام كييف حاول منع الاحتفال بالأعياد الأرثوذكسية في خيرسون، بمزاعم أن روسيا يمكن أن تستخدمها (الاحتفالات) لأغراضها الخاصة.

وبحسب وكالة "نوفوستي"، صنفت الوثائق على أنها "سرية للغاية" في خيرسون، وجاء فيها، "إن عقد هذا الحدث (الاحتفال بعيد الأرثوذوكس في أبريل)، فضلا عن عواقبه، يمكن أن تستخدمه الخدمات الخاصة في روسيا على حساب مصالح الدولة في أوكرانيا بسبب تبعية الكنيسة في المنطقة كمنظمة دينية للكنيسة الأرثوذكسية الروسية"، إلا أن تلك الوثائق في الوقت نفسه لم تقدم أي تفاصيل حول كيف يمكن لروسيا على وجه التحديد استخدام المنظمات الدينية في خيرسون.

وتظهر بعض الوثائق آلية عمل وحدة الأمن الخاصة الأوكرانية للضغط على ممثلي الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية التابعة لبطريركية موسكو والتي تم تحديدها على أنها موالية لروسيا.

وفي الوقت الحالي، ليست جميع الوثائق المكتشفة لقسم إدارة منطقة خيرسون متاحة للنشر. ويواصل المتخصصون الروس دراستها من أجل تحديد جدوى تنفيذها في الإجراءات الجنائية.

في وقت سابق، قال ضابط أمني سابق لأوكرانيا في منطقة خيرسون لوكالة نوفوستي إن وحدة أمن الدولة الأوكرانية تمارس ضغوطا على الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية التابعة لبطريركية موسكو منذ عدة سنوات وتؤدي إلى تعميق الانقسام بين المجتمعين الروسي والأوكراني وإثارة التوتر ومشاعر الخوف تجاه روسيا.

في الآونة الأخيرة، كثرت الهجمات التي يشنها المتطرفون على الكنائس ورجال الدين والمؤمنين بالكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية الكنسية في أوكرانيا. بالإضافة إلى ذلك، في مارس، تم تقديم مشروع قانون إلى البرلمان الأوكراني لحظر أنشطة الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية الكنسية، والاستيلاء على عقاراتها وممتلكاتها الأخرى.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا