الأمم المتحدة: الآلاف يواصلون الفرار من أعمال العنف في شمال موزمبيق

أخبار العالم

الأمم المتحدة: الآلاف يواصلون الفرار من أعمال العنف في شمال موزمبيق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/snnh

قالت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إن الآلاف في موزمبيق يواصلون الفرار، بعد مرور عام على بدء أعمال العنف في مقاطعة كابو ديلجادو.

وأشار المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، بوريس تشيشيركوف، إلى أنه "بعد مرور عام على بدء الهجمات الوحشية التي شنها مسلحو حركة الشباب المشتبه بهم في شمال موزمبيق، لا يزال الآلاف يفرون من أعمال العنف في مقاطعة كابو ديلجادو".

وفي تصريح من قصر الأمم المتحدة في جنيف، قال: "وفقا للشركاء في المنطقة، أدت سلسلة من الهجمات التي شنتها الجماعات المسلحة غير الحكومية بين يناير ومنتصف مارس إلى نزوح حوالي 24000 شخص داخل منطقة نانغادي، مع ورود أنباء عن استمرار تنقل مئات العائلات المحتاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة وخدمات حماية".

وأضاف، إن "حوالي 5000 شخص في منطقة مويدا المجاورة، على الحدود مع تنزانيا، التمسوا الحماية بعد أن شهدوا أعمالا وحشية وعانوا منها، بما في ذلك القتل وقطع الرؤوس وتقطيع الجثث، والعنف الجنسي، والخطف، والتجنيد القسري من قبل الجماعات المسلحة".

وأشار المتحدث الأممي إلى أن المفوضية تعمل عن كثب مع السلطات المحلية لتوفير المستلزمات المنزلية للأسر الضعيفة، ومراقبة مخاطر الحماية، ودعم السلطات لإدارة المواقع التي تستضيف النازحين.

وقال: "نقوم أيضا بإنشاء مرافق استقبال ومجتمعية للنازحين داخليا في ليندا ونانديمبا".

المصدر: UN NEWS

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا