فرنسا.. نقل تلاميذ مدرسة دينية يهودية متشددة بعد تعرضهم لانتهاكات مروعة

أخبار العالم

فرنسا.. نقل تلاميذ مدرسة دينية يهودية متشددة بعد تعرضهم لانتهاكات مروعة
األعاصمة الفرنسية باريس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/sawp

أعلنت سلطات فرنسا نقل 42 تلميذا من مدرسة دينية يهودية متشددة قرب باريس ووضعتهم تحت رعاية أجهزة الخدمات الاجتماعية، بعدما اكتشفت أن مدرستهم تمارس بحقهم انتهاكات مروعة.

وقالت لورلين بيرفيت المدعية العامة في مدينة مو، إن مدرسة "بيت يوسف" في بوسيير على بعد 60 كيلومترا شرق العاصمة، كانت تستقبل "العديد من الأولاد الأمريكيين والإسرائيليين القصر الذين لا يتكلمون الفرنسية، في ظروف مسيئة".

وأضافت أن الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 سنة وما فوق تعرضوا "للحبس ومصادرة وثائق الهوية والعيش في ظروف سيئة والإساءة وعدم الحصول على تعليم ورعاية صحية وحتى أنهم لم يتمكنوا من العودة إلى عائلاتهم".

وقالت السلطات في دائرة سين - إي -م ارن في بيان لها إن "الأطفال نقلوا من المدرسة ووضعوا تحت الرعاية المؤقتة".

كما احتجزت الشرطة 16 من موظفي المدرسة.

وفر فتى أمريكي من المدرسة في يوليو ولجأ إلى سفارة بلاده في باريس.

ويحقق التلفزيون الإسرائيلي العام في هذه المدرسة منذ شهور.

وقال مخرج الأفلام الوثائقية دوبي كرويتورو لوكالة "فرانس برس": "حصلنا على حوالى 30 شهادة تعود إلى العقد الأول من القرن الحادي والعشرين من تلامذة سابقين قالوا إنهم تعرضوا للعنف".

وسلم الصحافي كل المعلومات التي بحوزته إلى الشرطة الفرنسية في يوليو.

وقال الحاخام الأكبر لفرنسا حاييم كورسيا للوكالة إنه "من غير المقبول تعريض حياة الأطفال للخطر، والتهم مروعة".

وأضاف أن "الظروف التي كانوا يعيشون فيها غير مقبولة .. نقطة على السطر".



المصدر: "أ ف ب"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تداعيات الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا وشمال غرب سوريا.. اليوم الثالث