استحواذ محمد بن سلمان على "نيوكاسل" ما زال يؤرق الإعلام الغربي

أخبار العالم

استحواذ محمد بن سلمان على
جدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s9ym

عادت الأسئلة "المزعجة" حول علاقة ملاك نادي نيوكاسل الجدد مع حكومة السعودية من جديد بعد معسكر الفريق الأخير في المملكة، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".

وأشارت "نيويورك تايمز"  إلى أن الجدل والأسئلة الجديدة حول استحواذ صندوق الثروة السيادي للمملكة على ملكية النادي الإنجليزي، حصل بعد نشر صور أظهرت وصول الفريق إلى جدة على متن طائرة كانت تديرها شركة تدعى "ألفا ستار"، إذ جرى توثيق هوية الشركة ومصادرتها كجزء من دعوى قضائية في كندا رفعتها الدولة السعودية ضد مسؤول استخباراتي كبير سابق"، حيث "تم الاستيلاء على ألفا ستار وشركتها الشقيقة، "سكاي برايم" - وهي شركة طيران أقلت فريق اغتيال الصحافي جمال خاشقجي إلى إسطنبول، نقلت ملكيتهما بأوامر من ولي العهد نفسه عام 2017- من قبل صندوق الاستثمارات العامة السعودي الذي يترأسه الأمير محمد بن سلمان ويملك نادي نيوكاسل".

وأوضحت الصحيفة أن "الوثائق التي تكشف العلاقة بين شركات الطيران وحاكم البلاد هي جزء من دعوى فساد طويلة الأمد رفعتها مجموعة من الشركات المملوكة للدولة السعودية ضد مسؤول المخابرات السابق سعد الجابري، المقرب من محمد بن نايف، وزير الداخلية السابق الذي أطاح به الأمير محمد بن سلمان من منصب ولاية العهد عام 2017".

وأضافت صحيفة "نيويورك تايمز" أن "استخدام الطائرات المملوكة لشركة أنشأتها الدولة السعودية وتعاقدت معها ذات مرة لنقل المتطرفين والمشتبهين بالإرهاب - جعل من الصعب أيضا على مالكي نيوكاسل الجدد والمديرين التنفيذيين المقيمين في بريطانيا المطالبة بعلاقة متبادلة مع الشركاء السعوديين في صندوق الاستثمارات العامة".

تجدر الإشارة إلى أن "قضية استحواذ صندوق الاستثمارات العامة على نادي نيوكاسل محل نقاش طويل، حيث أعربت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز في السابق عن مخاوفها بشأن العلاقة بين الحكومة السعودية والنادي"، حيث قال مسؤولو رابطة "البريمير ليغ" إن الصفقة أرجأت لأكثر من عام قبل السماح بإبرامها في أكتوبر الماضي بعد تلقي الدوري الإنكليزي الممتاز "تأكيدات ملزمة قانونا"، غير محددة بأن الحكومة السعودية لن تسيطر على الفريق، وفق "نيويورك تايمز".

وقبل مغادرة فريقه بريطانيا، تم الضغط على مدرب نيوكاسل يونايتد، إيدي هاو، بشأن الغرض من زيارة الفريق التي تستغرق أسبوعا إلى المملكة العربية السعودية، في حين أصر هاو على أن الدوافع كانت رياضية بحتة، في محاولة لضبط استعدادات الفريق في جو دافئ قبل النصف الثاني من الموسم، لكن النادي واجه انتقادات من جماعات حقوق الإنسان مثل منظمة العفو الدولية، التي قالت إن الرحلة خاطرت بأن تصبح "تمرينا مجيدا للسيرة العامة لحكومة محمد بن سلمان"، بحسب الصحيفة.

المصدر: "نيويورك تايمز"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا