بالفيديو..هجوم واعتداءات مجموعة من الأتراك على ممتلكات سوريين في تركيا والداخلية تعلق

أخبار العالم

بالفيديو..هجوم واعتداءات مجموعة من الأتراك على ممتلكات سوريين في تركيا والداخلية تعلق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s4wr

أفادت وسائل إعلام تركية بأن مشاجرة اندلعت بين شخصين في إسنيورت، تحولت الليلة الماضية إلى قتال شارك فيه مجموعة كبيرة، تسبب في تضرر مكان عمل قيل أنه مملوك للاجئين سوريين.

وبحسب تلفزيون "tele1"، أشارت وكالة الأناضول إلى أن مجموعة من السكان أتلفوا نوافذ وواجهات لمركز تسوق حيث توجد متاجر رعايا أجانب.

من ناحية أخرى، ذكرت وكالة "DHA" التركية أن شخصين أصيبا بجروح طفيفة نتيجة الضربات التي تلقيانها، وأن فرق الشرطة عثرت على مسدس فارغ في المكان الذي اندلع فيه الشجار.

وأدلى مكتب محافظ اسطنبول ببيان حول الحادث، وجاء في البيان أنه تم اعتقال 7 أشخاص على صلة بالحادثتين: "اندلع قتال بين شخصين ، أحدهما أجنبي، في حوالي الساعة 20:20 يوم أمس في ممر يقع بحي "Bağlarçeşme" في منطقة إسنيورت الخاصة بنا، وبعد الحادث قامت مجموعة من 30-40 شخصا بإتلاف الباب الخارجي للممر برشق الحجارة وتفرق الحشد نتيجة تدخل قواتنا الأمنية، وفي التحريات التي أجراها قسم شرطة المحافظة بسبب حادثة "تعريض الأمن العام للخطر" ، تم القبض على المشتبه بهم (7)..الجهود جارية لإلقاء القبض على الأشخاص الآخرين، وقد بدأ تحقيق قضائي في هذه المسألة".

من جهة أخرى، قال إسماعيل تشاتكلي، نائب وزير الداخلية إنه "تم اعتقال المسؤولين"، كما وجه انتقادا لرئيس حزب "النصر"، أوميت أوزداغ، قائلا: "الجدل الذي بدأ مع شخص فلسطيني في إسنيورت حول طلب السجائر، انتهى مع تدخل ضباط إنفاذ القانون لدينا..تم اعتقال المسؤولين..عار على أوميت أوزداغ وأمثاله الذين يحاولون اصطياد الأصوات من رهاب الأجانب! "

وكان أوميت أوزداغ قد أدلى ببيان عبر حسابه في "تويتر": "أطلب من أمتنا الابتعاد عن الأحداث التي تجري بين الشعب التركي والسوريين في إسنيورت والانفتاح على كل أنواع الاستفزازات..بصفتي زعيم حزب "النصر"، أكرر الوعد مرة أخرى بأننا سنعيد جميع اللاجئين إلى بلدانهم دون أن ينزف أنف أحد".

المصدر: "tele1"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تحت إشراف تبون..آلاف الجزائريين يشهدون ستينية الاستقلال بأضخم عرض عسكري منذ 33 عاما (فيديو)