صدمة داخل كوريا الجنوبية.. المنشقون عن الشمال عاجزون عن العيش في الشطر الكوري الجنوبي

أخبار العالم

صدمة داخل كوريا الجنوبية.. المنشقون عن الشمال عاجزون عن العيش في الشطر الكوري الجنوبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s4vl

في تقرير عن المنشقين الكوريين الشماليين في كوريا الجنوبية ذكرت وكالة أنباء "يونهاب" أن عودة منشق شمالي إلى بلاده في نهاية العام الماضي أحدثت صدمة داخل المجتمع الكوري الجنوبي.

ولفتت الوكالة الكورية الجنوبية إلى أن عدد المنشقين الشماليين الذين فضلوا العودة إلى الشمال أو الذهاب الى دولة ثالثة، بعد لجوئهم  إلى كوريا الجنوبية، بلغ حوالي 700 شخص، وعزت ذلك إلى عدم تمكن هؤلاء من الاستقرار في كوريا الجنوبية "بصورة سلسة".

ونقلت "يونهاب" عن بحث صادر من كلية الشرطة بعنوان "دراسة أوضاع حالات عودة المنشقين الشماليين إلى الشمال وسبل المعالجة"، أن العدد المتراكم للمنشقين الشماليين الذين لم يعودوا الى كوريا الجنوبية بعد خروجهم الى دولة ثالثة حتى عام 2019 بلغ 771 شخصا.

وأشير في هذا السياق إلى أن العدد حتى عام 2015 كان 664 شخصا، ثم ارتفع إلى 746 شخصا عام 2016، و772 شخصا عام 2017، وانخفض إلى 749 شخصا عام 2018، إلا أنه ارتفع إلى 771 شخصا في العام التالي، وزاد العدد بـ107 أشخاص خلال أربعة أعوام.

وتشير هذه الأرقام حسب الوكالة إلى أن عددا من الذين يدخلون الجنوب بعد الهروب من الشمال، يختارون الخروج منه لعدم تمكنهم من التأقلم مع المجتمع الكوري الجنوبي.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" عن الباحث بيك نام سيول الذي تولى إعداد البحث المذكور قوله إن "المنشقين الشماليين لا يزالون يعانون من صعوبات في التكيف مع المجتمع الكوري الجنوبي، حيث يواجهون صعوبات اقتصادية وتمييزا وانحيازا، ويعانون من الشوق للأسرة، والقلق على تربية الأبناء".

وأوضح هذا الباحث الكوري الجنوبي أن "عدد المنشقين الذين يغادرون الجنوب ارتفع بصورة هائلة مع انتشار موجة الذهاب إلى بريطانيا عام 2007. وفي عام 2013، تجاوز عدد المنشقين الذين طلبوا اللجوء إلى كندا 700 شخص".

وأفيد بأن التحليلات تشير إلى أن "سبب هذه الظاهرة هو عدم رعاية المنشقين بصورة دقيقة، ويعود السبب إلى نقص عدد القوى العاملة من ضباط رعاية المنشقين".

يشار إلى أن إجمالي عدد المنشقين الشماليين في الجنوب كان قد بلغ 13658 شخصا، فيما بلغ في المقابل عدد ضباط الشرطة المكلفين بحماية المنشقين 930 شخصا، أي أن كل ضابط مسؤول عن 36 منشقا.

وتبعا لذلك، لفت الباحث لوجود حاجة الى "زيادة عدد ضباط رعاية المنشقين للمساعدة على إيجاد السكن وضمان الحياة الأساسية والرعاية الطبية منذ بداية مرحلة استقرارهم هنا".

المصدر: يونهاب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا