سيناتور أمريكي يطالب بايدن بـ"تصحيح خطئه" مع تايوان ويحثه على "الاعتذار"

أخبار العالم

سيناتور أمريكي يطالب بايدن بـ
الرئيس الأمريكي، جو بايدن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rylg

طلب السيناتور الأمريكي الجمهوري، ماركو روبيو، من الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الأربعاء، تقديم اعتذار بعد قطع بث خطاب لوزيرة تايوانية خلال "قمة الديمقراطية" بواشنطن.

وفي رسالته، وجه ماركو روبيو، المؤيد لخط متشدد حيال الصين، اتهاما لجو بايدن بـ"مهادنة بكين"، وتساءل "لماذا لم تمثل تايوان برئيس دولتها أو حكومتها على غرار مشاركين آخرين في القمة؟".

وأضاف روبيو مخاطبا الرئيس بايدن: "عبر خفض تمثيل تايوان، لم ترسل إدارتكم سوى إشارة ضعف، ولم تحل أي مشكلة"، طالبا من بايدن "تصحيح خطئه مع تايوان، بما في ذلك خلال القمة الثانية للديمقراطية التي من المقرر عقدها حضوريا العام المقبل". 

في حين نفى مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية أن يكون "الإجراء متعمدا"، مشيرا إلى أن "كلمة وزيرة الشؤون الرقمية التايوانية، أودري تانغ، متاحة بالكامل على الإنترنت"، وفق وكالة "فرانس برس". 

ونقلت "فرانس برس" عن المسؤول الأمريكي قوله: "كان هناك ارتباك بشأن تقاسم للشاشة، وأدى ذلك إلى قطع بث الفيديو التدفقي..كان خطأ فعلا".

وأكمل: "نحترم خطاب الوزيرة تانغ، الذي سلط الضوء على قضايا الحوكمة الشفافة وحقوق الإنسان ومحاربة المعلومات المضللة، وكلها مجالات تتمتع فيها تايوان بمستوى عالمي من الخبرة".

تجدر الإشارة إلى انه خلال القمة الافتراضية التي نظمتها واشنطن يوم الجمعة الماضي، كانت الوزيرة التايوانية، أودري تانغ، تتحدث مباشرة عندما انقطع البث التدفقي لخطابها، حيث ظهرت أثناء حديثها أمام خارطة تظهر تايوان والبر الرئيسي للصين بلونين مختلفين.

من جانبها، انتقدت بكين "قمة الديمقراطية" مؤكدة أن الولايات المتحدة تستخدم الديمقراطية "كسلاح دمار شامل"، حيث دُعيت تايوان، الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي وتعتبرها الصين جزءا لا يتجزأ من أراضيها، إلى القمة، في ما شكل استفزازا واضحا للصين، بحسب الوكالة.

المصدر: "فرانس برس"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا