معهد إيطالي: لا توجد أدلة تثبت أن "أوميكرون" يؤدي إلى أعراض أكثر حدة

أخبار العالم

معهد إيطالي: لا توجد أدلة تثبت أن
عناصر لفيروس كورونا المستجد "SARS-CoV-2".
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rukv

أكد المعهد الأعلى للصحة الإيطالي أنه لا توجد حاليا أدلى تثبت أن سلالة "أوميكرون" من فيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19" تثير سيرا أكثر حدة للمرض مقارنة مع سابقاتها.

وقال المعهد، في بيان نشره اليوم الاثنين على موقعه: "لا توجد حاليا أدلة تثبت أن سلالة أوميكرون تثير سير أحد للمرض مقارنة مع النسخ الأولى. البيانات الأولية تشير إلى مستوى أعلى للحالات التي يتم نقلها إلى المستشفيات في جنوب إفريقيا، لكن هذا الأمر يمكن أنه مرتبط بالارتفاع العام لعدد الناس المصابين وليس بالضبط بالإصابة بسلالة أوميكرون".

كما أوضح المعهد أنه "لا تتوفر حاليا معلومات تسمح بالافتراض أن الأعراض الخاصة المتعلقة بهذه السلالة تختلف عن الأعراض الناجمة عن النسخ الأخرى".

وتم تسجيل أول إصابة بسلالة "B.1.1.529"، التي أطلقت عليها لاحقا منظمة الصحة العالمية اسم "أوميكرون"، في بوتسوانا يوم 11 نوفمبر لدى مواطن من جنوب إفريقيا، حيث تم رصد العدد الأكبر من المرضى.

وتحمل هذه النسخة عددا قياسيا من التحورات حيث يبلغ 50، بما في ذلك أكثر من 30 طفرة في بروتين سبايك الذي يتسلل من خلاله الفيروس إلى جسد الإنسان، وسط مخاوف واسعة من أن هذه السلالة أكثر عدوى من سابقاتها وقادرة على مقاومة اللقاحات.

وصنفت منظمة الصحة العالمية هذا المتحور بـ"المثير للقلق"، وفضلا عن مجموعة من الدول في الجنوب الإفريقي وصلت السلالة إلى كل من هولندا وبلجيكا وإسرائيل وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا والتشيك وأستراليا وكندا.

المصدر: "تاس" + وكالات 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا