نيوزيلندا قلقة من أعمال الشغب المستمرة في جزر سليمان

أخبار العالم

نيوزيلندا قلقة من أعمال الشغب المستمرة في جزر سليمان
هونيارا، جزر سليمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rtp0

عبرت حكومة نيوزيلندا عن قلقها العميق من الاحتجاجات وأعمال الشغب المستمرة في عاصمة جزر سليمان، هونيارا.

وجاء في بيان صدر عن وزير خارجية نيوزيلندا بالوكالة، ديفيد باركر، ونشر على موقع حكومة البلاد، اليوم الجمعة: "تعبر نيوزيلندا عن قلقها العميق من الأحداث التي تشهدها هونيارا في جزر سليمان منذ الأربعاء الماضي. هناك اتصالات عميقة وثابتة بين بلدينا و... ندعم حكومة وشعب جزر سليمان".

وصرح الوزير أن بلاده ترحب بقرار أستراليا التي أرسلت عددا من أفراد شرطتها وجيشها إلى هونيارا.

وأضاف: "نثق بأن يساعد ذلك في استقرار الوضع، لكننا سنواصل اتصالاتنا مع زملائنا في جزر سليمان وشركائنا الدوليين"، مشيرا إلى أن شرطة نيوزيلندا تقوم حاليا بتقديم المشورة لإدارة شرطة جزر سليمان، لكن لم تكن هناك أي طلبات للمساعدة من حكومة ذلك البلد.

من جهتهم قال شهود إن الشرطة الأسترالية بدأت تسيطر على هونيارا، اليوم الجمعة، بعد احتجاجات عنيفة اجتاحت البلاد على مدى أيام.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد السكان أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع في الحي الصيني الذي شهد عمليات نهب وحرق لمبان استمرت حتى صباح اليوم الجمعة، ومن المتوقع فرض حظر جديد للتجول في وقت لاحق من اليوم.

واتهم اليوم الجمعة رئيس الوزراء، ماناسيه سوغافار، الذي طلب مساعدة من أستراليا، بلدانا أجنبية بتأجيج الاحتجاجات العنيفة، لكنه لم يذكر اسم أي بلد.

وقال سوغافار لهيئة الإذاعة الأسترالية: "أشعر بالأسف لتصديق بني وطني لأكاذيب مغلوطة ومتعمدة ..".

وحاول المحتجون في هونيارا، الأربعاء الماضي، اقتحام مبنى برلمان البلاد واشعال النار فيه. وبعد تدخل رجال الأمن بدأ المحتجون نهب وإشعال النيران في المتاجر والمدارس ومراكز الشرطة. وأفادت وسائل إعلام محلية بأن مظاهرة الاحتجاج نظمها وترأسها سكان ولاية مالايتا الذين يتهمون سلطات البلاد بعدم الرغبة في تطوير منطقتهم وتخليها عن تنفيذ عدد من المشاريع الكبيرة في أراضيها.

وقد وصل إلى هونيارا نحو 70 فردا من قوات الشرطة الأسترالية لضمان الأمن ومساعدة الشرطة المحلية. كما من المتوقع أن يصل إلى هناك في الساعات القريبة القادمة 43 عسكريا أستراليا وسفينة حربية أسترالية.

من جانبها أعلنت حكومة بابوا غينيا الجديدة عن تقديم مساعدات عسكرية أيضا، متوعدة بإرسال نحو 30 فردا من قوات حفظ السلام إلى جزر سليمان.

المصدر: تاس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا