المخابرات الروسية تكشف وثائق عن قتل النازيين للأطفال المرضى

أخبار العالم

المخابرات الروسية تكشف وثائق عن قتل النازيين للأطفال المرضى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rdxw

نشرت مديرية جهاز الأمن الفيدرالي في القرم، في إطار مشروع "لا يشمله التقادم"، وثائق أرشيفية عن قتل النازيين للأطفال المرضى في شمال القوقاز.

وذكرت الوثائق، أنه تم في بداية الحرب إجلاء ونقل القاصرين من عدة مصحات في الاتحاد السوفيتي، بما في ذلك من شبه جزيرة القرم، إلى منتجع تيبيردا، في إقليم ستافروبول.

وفي ديسمبر 1942، احتل النازيون هذا الموقع. وبعد ذلك قام النازيون بقتل 47 طفلا يهوديا كانوا يعالجون هناك. وشارك كبير أطباء المؤسسة، في تنظيم قوائم هؤلاء الأطفال.

وتم إبلاغ الأطفال المرضى، بأنه سيتم نقلهم إلى دار أيتام في تشركيسيا، وبعد ذلك تم تحميلهم في سيارة مغلقة بإحكام وقتلهم.

وأشارت الوثائق إلى أن معظم الأطفال كانوا يعانون من مرض السل العظمي، ولا يستطيعون التحرك بأنفسهم، وتبين أن الشاحنة كانت تسمى حجرة الغاز، واستخدمها النازيون لتسميم الناس بالغاز. وفي وقت لاحق تم رمي الأطفال المرضى الذين تم خنقهم بالغاز في وادي تبردا بجبال القوقاز.

المصدر: نوفوستي

 

 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا