الخارجية الروسية تعبر عن قلقها إزاء تفاقم الوضع في إقليم كوسوفو

أخبار العالم

الخارجية الروسية تعبر عن قلقها إزاء تفاقم الوضع في إقليم كوسوفو
إقليم كوسوفو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rdwt

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عن قلق روسيا إزاء الوضع في إقليم كوسوفو، مشيرة إلى أن الأحداث هناك تتطور وفق سيناريو "من سيئ إلى أسوء".

وجاء في تعليق صدر عن زاخاروفا ونشر على موقع وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء: "من الواضح اليوم أن الأحداث تتطور وفق السيناريون من سيئ إلى أسوء".

وأضافت: "نشير مرة أخرى إلى أنه توجد لدى قوات حلف الناتو في كوسوفو وبعثة الاتحاد الأوروبي في مجال سيادة القانون صلاحيات ضرورية لإعاقة الفوضى ولذلك هي التي تتحمل كل المسؤولية عن حماية المدنيين وضمان السلام والأمن. وحان الوقت لممارسة الضغوطات الملحة على الإدارة في بريشتينا لإجبارها على سحب جنودها من شمال كوسوفو ومنع تحول الوضع إلى نزاع مفتوح".

وبدأ الصربيون الذين يعيشون بشكل مضغوط في شمال كوسوفو في 20 سبتمبر الجاري مظاهرة احتجاج سلمية في معبر "يارينيه" الواقع على الطريق من بريشتينا إلى بلغراد على الخط الإداري بين صربيا الوسطى والإقليم ذي الحكم الذاتي. وانتشر في هذه المنطقة وكذلك بالقرب من معبر "برنياك" ونقطتين آخريين في شمال كوسورو أفراد وحدات وزارة داخلية كوسوفو. من جهتها أفادت القيادة الصربية بأن القوات الخاصة لإقليم كوسوفو التي تضم 350 فرد أمن و20 سيارة مدرعة وعددا من القناصة، دخلت شمال الإقليم. ونشرت وسائل إعلام محلية، الجمعة الماضية، تسجيل فيديو يظهر تحليق مروحيات من طراز "مي-35" بالقرب من معبر "يارينيه" من جانب صربيا الوسطى. ويومي السبت والأحد سجل في السماء فوق الإقليم تحليق المقاتلات من طراز "ميغ-29".

المصدر: نوفوستي

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا