محامون صوماليون في أستراليا يقاضون حكومة الصومال في الجنائية الدولية

أخبار العالم

محامون صوماليون في أستراليا يقاضون حكومة الصومال في الجنائية الدولية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rdc0

أعلنت مجموعة من المحامين الصوماليين في أستراليا أنها رفعت أربع قضايا ضد الحكومة الصومالية إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن ما وصفته بـ"الجرائم ضد الإنسانية".

وقال رئيس نقابة المحامين ومقرها ملبورن بأستراليا يوسف عبدي فارح، إن المحامين الصوماليين قدموا أربع قضايا ضد الحكومة الفيدرالية إلى المحكمة الدولية التي مقرها لاهاي، مضيفا أن قلم المحكمة قد قبل بالفعل القضايا وسجلها.

وتتمثل القضية الأولى في الاختفاء المثير للجدل ووفاة ضابطة المخابرات إكرام تهليل فارح، وتركز القضية الثانية على "مذبحة بيدوا" التي قتل خلالها ما لا يقل عن 15 مدنيا عند التحضير للانتخابات الرئاسية للولاية في عام 2018.

في القضية الثالثة، يتهم المحامون المقيمون في أستراليا الحكومة الفيدرالية بفرض حصار على مدينة كسمايو عاصمة ولاية جوبالاند في جنوب الصومال بعد إعادة انتخاب الرئيس أحمد مدوبي عام 2019.

ويطالب المحامون في القضية الرابعة بتحقيق العدالة للمتدربين العسكريين الصوماليين في إريتريا الذين ورد أنه تم نشرهم للقتال في الحرب الجارية في إقليم تيغراي الإثيوبي.

وأضاف عبدي أن فريقه يعمل أيضا على ثلاث قضايا أخرى وهي "مجزرة بارديري" ومذبحة دوسمريب والفظائع في بولوحاوه ودولو بما في ذلك حالات الاغتصاب المزعومة.

تجدر الإشارة إلى أن القضية الأولى من القضايا المرفوعة ضد الحكومة الصومالية والتي اتهم مدير وكالة المخابرات الصومالية السابق وضباط آخرون في الوكالة بالتورط فيها، تسببت في خلاف بين الرئيس الصومالي المنتهية ولايته محمد عبدالله فرماجو والقائم بأعمال رئيس الوزراء محمد حسين روبلي، ولا تزال البلاد تعاني من الأزمة السياسية الناجمة عنها حتى هذه اللحظة.

المصدر: الصومال الجديد

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا