سي إن إن: صور أقمار صناعية تظهر قيام بيونغ يانغ بتوسيع منشأة لتخصيب اليورانيوم

أخبار العالم

سي إن إن: صور أقمار صناعية تظهر قيام بيونغ يانغ بتوسيع منشأة لتخصيب اليورانيوم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rb3t

تظهر صور الأقمار الصناعية الجديدة أن كوريا الشمالية توسع منشآتها الرئيسية لتخصيب اليورانيوم للأسلحة النووية، حسبما ذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وبحسب "سي إن إن"، يرجح الخبراء وفق هذه الصور بأن البلاد تخطط لزيادة الإنتاج بشكل كبير في هذا الموقع الذي كان خاملا.

وقال خبير الأسلحة والأستاذ بمعهد ميدلبري للشؤون الدولية جيفري لويس للتلفزيون إن الصور التي التقطها "ماكسار" تظهر أن مصنع تخصيب اليورانيوم قيد الإنشاء في مجمع يونغبيون للأبحاث النووية، وهذا، بحسب الخبير، قد يسمح لكوريا الديمقراطية بزيادة إنتاج المواد النووية الصالحة لصنع الأسلحة بنسبة 25٪.

وتابع لويس قائلا: "من المحتمل أن يعكس التوسع الأخير في يونغبيون خططا لزيادة إنتاج المواد النووية لإنتاج الأسلحة".

وأضاف أنه تم بذل جهود سابقة في الموقع لتوسيع المنطقة لاستيعاب المزيد من أجهزة الطرد المركزي للتخصيب.

وأوضح الخبير أن "المساحة الجديدة تبلغ نحو ألف متر مربع وهو ما يكفي لإيواء ألف جهاز طرد مركزي آخر. إضافة ألف جهاز طرد مركزي سيزيد من قدرة المنشأة لإنتاج اليورانيوم عالي التخصيب بنسبة 25 %".

وأضاف إنه إذا كانت كوريا الشمالية ستحدث نوعا من أجهزة الطرد المركزي المستخدمة حاليا في هذا المصنع ، فإنها "يمكن أن تزيد من قدرة المحطة بشكل كبير".

ويدرك المسؤولون الأمريكيون النشاط الأخير في مصنع تخصيب اليورانيوم في يونغبيون ويقرون بأن هذه التطورات قد تشير إلى خطط لزيادة إنتاج اليورانيوم المستخدم في صنع الأسلحة، وفقا لمصدرين مطلعين على الوضع.

ورفض كل من مجلس الأمن القومي ووزارة الدفاع ومكتب مدير المخابرات الوطنية ووكالة المخابرات المركزية التعليق.

وقالت المصادر إن الدلائل على أن كوريا الشمالية تتجه إلى تكثيف إنتاج هذه المواد النووية تتماشى أيضا مع تقييمات المخابرات الأمريكية حول التزام البلاد ببرنامج أسلحتها.

وأضافت المصادر أن الأمر نفسه ينطبق على الجولة الأخيرة من تجارب الأسلحة التي أجرتها كوريا الشمالية، بما في ذلك إطلاق صاروخين باليستيين قصيري المدى يوم الأربعاء في المياه قبالة الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية.

وقال ثلاثة مسؤولين أمريكيين للشبكة إن التحليل الأولي يشير أيضا إلى أن كوريا الشمالية أجرت إطلاقا صاروخيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، وذلك بعد يوم واحد من زعمها أنها أجرت اختبارا لإطلاق صاروخ كروز بعيد المدى بمدى قادر على ضرب اليابان.

وفي سياق متصل، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في وقت سابق، إنها عثرت على دلائل على إعادة افتتاح كوريا الشمالية لمفاعل يونغبيون النووي في يوليو، والذي توقف عن العمل منذ ديسمبر 2018. تشمل العلامات تصريف المبرد واستخدام مختبر قريب حيث يتم فصل البلوتونيوم عن الوقود النووي المستهلك.

كما أعلنت وكالة الأنباء المركزية بكوريا الشمالية أمس الخميس أن بيونغ يانغ اختبرت صباح الأربعاء نظاما جديدا لإطلاق الصواريخ، يتحرك على السكك الحديدية.

المصدر: edition.cnn.com

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا