النيابة العامة للسلفادور تصدر مذكرة توقيف بحق رئيس البلاد السابق

أخبار العالم

النيابة العامة للسلفادور تصدر مذكرة توقيف بحق رئيس البلاد السابق
الرئيس السلفادوري السابق سانتشس سيرين، أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qw45

أصدرت النيابة العامة بالسلفادور مذكرة توقيف بحق رئيس البلاد السابق، سانتشس سيرين (2014-2019)، بتهمة الإثراء غير المشروع في الفترة ما بين عامي 2009 و2014 عندما كان نائبا للرئيس.

وجاء في بيان صدر عن النيابة العامة ونشر في صفحتها على تويتر، أمس الخميس: "أمرت النيابة العامة باحتجاز 10 مسؤولين سابقين في حكومة (الرئيس) ماوريسيو فونيس بتهمة تبييض الأموال والإثراء غير المشروع عن طريق إهدار المال العام في الفترة ما بين عامي 2009 و2014. ويتواجد سانتشس سيرين الذي كان نائبا لرئيس الجمهورية آنذاك، خارج البلاد".

وأدرجت على قائمة المطلوبين أيضا 9 وزراء ونوابهم السابقين، وقد تم احتجاز خسة منهم.

وأفادت النيابة العامة في بيانها بأن قيادة الجمهورية أنفقت في الفترة الزمنية المذكورة 351 مليون دولار على الأقل دون موافقة البرلمان. وأضافت: "إنه ليس الاضطهاد السياسي بل مطاردة اللصوص. خان هؤلاء الناس السلفادور وشعبها دون أي تردد".

وانطلقت في السلفادور في فبراير عام 2016 محاكمة متعلقة بالمعاملات المالية أثناء رئاسة الرئيس ماوريسيو فونيس. ووصف الرئيس الأسبق هذه القضية بالمسيسة وانتقل إلى نيكاراغوا حيث حصل على الجنسية في يوليو عام 2019. وفي نوفمبر عام 2017 اعترفت محكمة السلفادور بذنب الرئيس الأسبق للبلاد في الإثراء غير المشروع وألزمته بتعويض الدولة أكثر من 206 آلاف دولار. ويجب على ابنه أيضا أن يعوض الدولة أكثر من 212 ألف دولار. ومنع ماوريسيو فونيس من تولي مناصب حكومية في السلفادور لمدة 10 سنوات.

المصدر: تاس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا