نائب بولندي: الصفقة الأمريكية الألمانية حول "السيل الشمالي-2" فشل دبلوماسي بولندي

أخبار العالم

نائب بولندي: الصفقة الأمريكية الألمانية حول
البرلمان البولندي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qvxp

وصف نائب البرلمان البولندي من "القاعدة المدنية" المعارضة، ياتسيك بروتاس، الاتفاقية الأمريكية الألمانية حول خط أنابيب الغاز الروسي "السيل الشمالي-2" بأنه فشل الدبلوماسية البولندية.

وقال بروتاس في بث التلفزيون البولندي: "يهدد مشروع السيل الشمالي-2 أمن الطاقة البولندي وليس فقط الأوكراني. وما يحدث حاليا يثير قلقا كبيرا. ويبرز هنا السؤال: أين الدبلوماسية البولندية؟".

وأضاف: "نسمع أن السيد الرئيس (البولندي) أندجي دودا، قطع إجازته للتوجه إلى اليابان لحضور مراسم افتتاح الألعاب الأولمبية. وسمعت أن السيد الوزير (وزير الخارجية البولندي زبيغنيف) راو يعبر عن دهشته بهذا الوضع، الأمر الذي يبدو مضحكا بالفعل، أن دوائرنا الدبلوماسية لم تعرف ما الذي يحدث حول هذه القضية المهمة جدا بالنسبة لبولندا. ولا نسمع عن أي أعمال من جانب نائب رئيس الوزراء (ياروسلاف كاتشينسكي) المسؤول عن أمن بلادنا، بما في ذلك أمن الطاقة".

ويرى بروتاس أن بولندا كانت قد ارتكبت خطأ عندما جعلت اتصالاتها مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، أولوية لسياستها الخارجية.

وتابع: "دبلوماسيا، تُركنا وشأننا سواء في أوروبا أو في العالم، لسوء الحظ. وكان أمننا يعتمد على الاتصالات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فقط، لكنه أيضا لم يتمكن من عرقلة بناء خط الأنابيب هذا بأي عقوبات. وأعتقد أن إدارة جو بايدن توصلت إلى استنتاج واعتقاد أنه لا يوجد شيء بعد قد يعرقل بناء "السيل الشمالي-2".

من جانبها اتهمت كاتاجينا سويكا، نائبة حزب "الحق والعدالة" الحاكم، الاتحاد الأوروبي وألمانيا بالازدواجية تجاه بولندا، مذكرة أن بولندا لا يمكنها الاعتماد على الحلفاء مثلما كان عليه الأمر في بداية الحرب العالمية الثانية عام 1939.

وأضافت: "نواجه في الوقت الراهن ازدواجية معينة لألمانيا والاتحاد الأوروبي. لنتخيل أن بولندا توقع اليوم معاهدة مع روسيا، معاهدة تهدد أمن الطاقة في منطقة أوروبية ما. أعتقد أننا سنواجه في هذه الحالة مشاكل مع المحكمة الأوروبية والمفوضية الأوروبية وعشرات من المنظمات البيئية.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا