مشرعون أمريكيون يسعون لدور أكبر للكونغرس في قرارات الحرب وصفقات السلاح

أخبار العالم

مشرعون أمريكيون يسعون لدور أكبر للكونغرس في قرارات الحرب وصفقات السلاح
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qvi5

قدم 3 أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون من شأنه أن ينتزع الكونغرس بموجبه بعض الصلاحيات من البيت ألأبيض في ما يخص الحرب وصفقات السلاح.

وأعد السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي والجمهوري مايك لي والمستقل بيرني ساندرز مشروع "قانون الصلاحيات الأمنية الوطنية"، الهادف لإلزام الرئيس الأمريكي بالتشاور مع الكونغرس قبل التدخل في النزاعات المسلحة في الخارج.

وتجدر الإشارة إلى أن الدستور يمنح الكونغرس الحق في إعلان حرب، لكن الصلاحيات في هذا المجال انتقلت بشكل ملموس إلى البيت الأبيض في السنوات الأخيرة، حيث يصدر الرؤساء المراسيم التي تسمح بالعمل العسكري، والتي لا ينتهي سريانها، وكذلك مراسيم بيع الأسلحة، باعتبار أن ذلك طريقة جيدة لتوفير فرص العمل وتعزيز العلاقات الخارجية.

وقال السيناتور ميرفي بهذا الصدد إن "هذا الانتقال للصلاحيات الأمنية إلى الرئيس قد أدى إلى حروب لا نهاية لها، ومستويات مجنونة لمبيعات الأسلحة وحالات الطوارئ الوطنية التي لا تنتهي".

ويتضمن مشروع القانون الجديد 3 بنود أساسية، أولها يوسع تأثير الكونغرس في ما يخص السماح بإطلاق عمليات عسكرية والحد من مدتها، والثاني يمنح الكونغرس التأثير على صفقات بيع أسلحة فتاكة، والثالث يقضي بضرورة موافقة الكونغرس في غضون 30 يوما على "حالات الطوارئ" التي يعلنها الرئيس للسماح بعقد صفقات السلاح وشن ضربات عسكرية.

وفي وقت سابق كان المشرعون قد أصدروا مشروع القانون حول إنهاء الدعم للنشاط العسكري السعودي في اليمن، لكن المشروع لم يتمكن من تجاوز فيتو الرئيس دونالد ترامب.

وفشل أيضا المشرعون في تمرير مشروع قانون لمنع مبيعات الأسلحة والمعدات العسكرية للسعودية والإمارات.

المصدر: رويترز

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا