زاخاروفا": نتمنى ألا يكرر دستور أوكرانيا مصير "إعلان هوليايبولي"

أخبار العالم

زاخاروفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qtyy

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إنها تتمنى ألا يكرر دستور أوكرانيا مصير "إعلان جمهورية هوليايبولي".

وأضافت زاخاروفا، خلال تعليقها على الاحتفالات التي جرت مؤخرا في كييف، بالذكرى الخامسة والعشرين لظهور دستور أوكرانيا: "رغم أن الأوكرانيين أنفسهم، يستخدمون في حديثهم عن النظام القانوني في بلادهم، كلمات الأسف على الأغلب بدلا من العزة والكبرياء، أود مرة أخرى أن أتمنى لهذا الدستور المتصابي، القوة والقدرة على الصمود، بما أنه بات يملك الحيوية والحكمة".

وتطرقت زاخاروفا إلى الوضع في أوكرانيا حاليا، وخلصت إلى أن "الاحتفالات كانت مثيرة للجدل، إلى حد ما".

وقالت: "يسود الانحطاط القانوني التام، وهناك كارثة إنسانية في شرق البلاد، وتفشي لمشاعر النازية الجديدة، وهناك تجربة الانقلاب في ساحة ميدان بكييف. دستور أوكرانيا، لم ينص على أي شيء من هذا القبيل".

وأشارت زاخاروفا إلى أنه، تمت إعادة صياغة دستور أوكرانيا عدة مرات لتلبية احتياجات "الطبقات الحاكمة، وهو ما يميز الأنوقراطية الكلاسيكية (أو الديمقراطية الضعيفة )".

وشددت زاخاروفا في الوقت نفسه، على أن كتبة الدستور الأوكرانيين ينسون الالتزامات الدولية - "على سبيل المثال، تطبيق إجراءات مينسك التي تم إقرارها بقرار من مجلس الأمن الدولي (وبالتالي باتت إلزامية)".

وجمهورية هوليايبولي، هي دولة فوضوية أسسها نيستور ماخنو في شرق أوكرانيا في عام 1919. وهي تدعو لقيام مجتمع بدون سلطات وهيئات حكومية. لكن هذه الجمهورية لم تصمد وسقطت وفر قادتها إلى الخارج في عام 1921.

المصدر: نوفوستي

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا