زاخاروفا: أين أصوات الغرب الساخطة على "خنق الحرية" من جانب لندن؟

أخبار العالم

زاخاروفا: أين أصوات الغرب الساخطة على
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qro4

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إنها تتوقع امتعاض دول الغرب من خطط السلطات البريطانية للحد من عمل خدمات البث.

وذكرت زاخاروفا، أنها تنتظر رد فعل الولايات المتحدة والدول الغربية بشكل صحيح على خطط هيئة الضبط الإعلامي البريطانية.

وكتبت زاخاروفا اليوم على "تيليغرام": "أنتظر انفجار الأصوات الغاضبة الساخطة في الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وهولندا، وبالطبع دول البلطيق تحت شعار- بريطانيا تخنق الحرية".

ونوهت زاخاروفا، بأن وزير التقنيات الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة البريطاني أوليفر دودن، قال إن حكومة بلاده تعمل على إعداد كتاب أبيض جديد حول البث التلفزيوني والإذاعي - وهي وثيقة خاصة تحدد كيف ستبني لندن علاقات مع مشغلي وسائل الإعلام في المستقبل.

وأشارت زاخاروفا إلى أن هيئة تنظيم وسائل الإعلام العامة Ofcom، التي تسيطر على التلفزيون البريطاني على مدى سنوات عديدة، تخطط لتوسيع ممارساتها لتشمل البث عبر الإنترنت (Netflix و Amazon Prime و Apple TV وغيرها).

وأكدت زاخاروفا أن الصحف البريطانية، لاحظت على الفور هذه النية الجديدة. وقالت ممثلة الخارجية: "وفورا قامت تلغراف وتايمز، وكأنها تلقت إيعازا خفيا، بمحاولة تبرير هذا التصرف ونقلت عن مصدر لم تكشف هويته: هل يجب على مواقع البث البريطانية التنافس مع هؤلاء العمالقة ويدها مقيدة خلف ظهرها".

وشددت زاخاروفا على أن "هذا التبرير جاء وفق أفضل تقاليد الدعاية الملكية البريطانية: جميلا، وبغرور واضح وعديم المعنى".

وقالت: "كل الدلائل تشير إلى أن الحكومة البريطانية قررت مساواة مواقع الإنترنت في وضعها وبصفتها، مع وسائل الإعلام التناظرية وبدلا من ضمان الحريات، فإنها ستقيدها بشكل منهجي".

المصدر: تاس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا