زيمبابوي.. مدرسون يهددون بالتوقف عن العمل إلى حين زيادة رواتبهم وضمان وقايتهم من كورونا

أخبار العالم

زيمبابوي.. مدرسون يهددون بالتوقف عن العمل إلى حين زيادة رواتبهم وضمان وقايتهم من كورونا
عامل صحي يقوم بتلقيح رجل ضد كورونا، زيمبابوي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qpji

جدد المدرسون في زيمبابوي اليوم، تهديدهم بالتوقف عن العمل بسبب قلة رواتبهم بالإضافة إلى انتقادهم للإجراءات التي تتخذها الحكومة لمكافحة فيروس كورونا في المدارس.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أجلت فيه حكومة زيمبابوي إعادة فتح المدارس لمدة أسبوعين بسبب زيادة الإصابات بفيروس كورونا، حيث كان من المفترض أن تفتح المدارس أبوابها في 28 يونيو.

وقال أوبرت ماساروري، رئيس نقابة المعلمين الريفية في زيمبابوي، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك": "لن يعود المعلمون إلى العمل بسبب وضع كوفيد- 19، ونحن بصفتنا نقابة نعتقد أن المدارس هي منطقة حمراء للفيروس".

وأضاف: "علاوة على ذلك، لا يتقاضى معلمونا أجورا كافية لذلك، نعتقد أنه يجب اتخاذ تدابير كافية لمعالجة مسألة كون المدارس مناطق حمراء ويجب عليهم تحسين رواتب المعلمين لدينا"، مشيرا إلى أنه "حتى لو تم افتتاح المدارس الشهر المقبل، فإن الحكومة ما زالت غير جاهزة".

وفي سياق متصل قال نائب رئيس نقابة المعلمين الريفية في زيمبابوي جيبسون موشانغو، في تصريحات لـ"سبوتنيك": "أعتقد أن قرار مقاطعة العمل لا يشمل جميع المعلمين في زيمبابوي، لأن هذا قرار نقابة واحدة من أصل تسعة نقابات للمعلمين في البلاد".

وأوضح: "على حد علمي لم يقرر اتحاد النقابات بشكل قاطع في مسألة التوقف عن العمل حتى الآن،"  مؤكدا "لكن بالطبع نحن لسنا سعداء بالرواتب التي نحصل عليها".

ويتقاضى المعلمون في زيمبابوي حاليا رواتب شهرية تتراوح بين 100 و 150 دولارا أمريكيا إلا أنهم يطلبون من الحكومة أن تدفع لهم نحو 500 دولار شهريا، كما عززت جائحة كورونا مطالبهم في ظل تفشي الفيروس واكتشاف حالات إصابة يوميا في المدارس.

المصدر: "سبوتنيك"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا