جيش ميانمار يتهم "مؤسسة سوروس" بتمويل الاحتجاجات

أخبار العالم

جيش ميانمار يتهم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q8s9

اتهم المتحدث الرسمي باسم السلطات العسكرية في ميانمار، الجنرال زو مين تون "مؤسسة سوروس" الأمريكية بالضلوع في تمويل ما وصفه بأعمال الشغب في بلاده.

وقال الجنرال في حديث لوكالة "نوفوستي" اليوم الخميس إن المتظاهرين في ميانمار "يحظون منذ فترة طويلة بدعم وإسناد من الدول الغربية"، التي تساعد في تهريب الأسلحة إلى البلاد وإيصالها إلى أيدي المتظاهرين.

وأضاف: "السؤال الرئيسي هو من أين يحصلون على المال لشراء كل ما يحتاجون إليه لصنع القنابل. والأموال التي يحصلون عليها تأتي من مؤسسة سوروس (منظمة Open Society Myanmar غير الحكومية)، التي أودعت منذ فترة طويلة مبالغ ضخمة بالدولار في مصارف بلادنا تحت ستار "المساعدة الإنسانية".

وتابع: "من المثير للاهتمام أنه في بداية فبراير تم سحب مبلغ كبير جدا من الحساب المصرفي لمؤسسة سوروس، لغرض مجهول كما أنه من غير الواضح أين هذه الأموال الآن.. نعتقد أن هذه الأموال هي مصدر تحول المتظاهرين إلى إرهابيين".

وبحسب تون، فإن ذلك ليس إلا مصدرا واحدا فقط تعرفه السلطات العسكرية، "وقد تكون هناك مصادر أخرى، إما على أراضي بلدنا أو ربما عند جيراننا".

وتشهد ميانمار موجة عارمة من الاحتجاجات منذ أن أطاح الجيش في 1 فبراير بالحكومة المدنية واعتقل أبرز القادة المدنيين. وبرر الجيش تصرفه بالتزوير المزعوم لنتائج الانتخابات للعام 2020 وعدم رغبة السلطات المدنية في التحقيق فيه.

المصدر: "نوفوستي"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا