احتجاجا على حضور بن غفير.. أحمد الطيبي يغادر فعالية من مراسم ذكرى المحرقة

أخبار العالم

احتجاجا على حضور بن غفير.. أحمد الطيبي يغادر فعالية من مراسم ذكرى المحرقة
أحمد الطيبي، عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q56f

غادر عضو الكنيست أحمد الطيبي أمس الخميس مراسم الكنيست التقليدية في يوم ذكرى المحرقة التي تتلى فيها أسماء الضحايا، احتجاجا على مشاركة النائب اليميني المتطرف إيتمار بن غفير.

وتضمن الحدث السنوي، الذي يحمل عنوان "كل شخص له اسم"، قراءة العديد من أعضاء الكنيست لأسماء، بما في ذلك بن غفير (44 عاما) وهو أحد تلاميذ الحاخام المتطرف مائير كهانا ورئيس حزب "عوتسما يهوديت" الكهاني الجديد، الذي اندمج في حزب "الصهيونية الدينية" قبل الانتخابات.

وعندما صعد بن غفير المنصة لقراءة أسماء يهود عراقيين أرسلوا إلى معسكر أوشفيتز للاعتقال والإبادة، انسحب الطيبي احتجاجا.

وأوضح الطيبي لاحقا: "لن أعطي شرعية لأي عنصري ينكر حقوقي وحقوق شعبي"، كما كتب عبر "تويتر": "سنكافح ضد العنف والعنصرية والفاشية".

قضى بن غفير، الذي كان ناشطا محرضا في شبابه، ساعات طويلة في المحكمة كمتهم قبل أن يصبح محاميا ويمثل اليهود القوميين المتطرفين المتهمين بارتكاب هجمات عنصرية ضد الإسرائيليين العرب والفلسطينيين.

وتعهد بن غفير، الذي دخل الكنيست بعد عدة محاولات فاشلة، بالعمل في البرلمان من أجل الجنود الإسرائيليين الذين يدعي أنهم يخشون إطلاق النار على الفلسطينيين الذين يرشقون الحجارة أو الزجاجات الحارقة لأنهم قلقون من التداعيات القانونية.

كما قال إنه سيطالب بإنشاء منصب وزير دفاع النقب والجليل له، زاعما أن سكان تلك المناطق يعانون بشكل روتيني من عنف "عصابات عربية" لا يتم التصدي لها.

ورد بن غفير بالقول إن الطيبي "أهان ذكرى الناجين والضحايا"، مدعيا أن زعيم "الحركة العربية للتغيير‎" مؤيد للإرهاب لا ينبغي أن يكون في الكنيست".

المصدر: "تايمز أوف إسرائيل"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا