باحث أمريكي: طهران تسجن إيرانيا يهوديا 10 سنوات على خلفية السفر إلى إسرائيل

أخبار العالم

باحث أمريكي: طهران تسجن إيرانيا يهوديا 10 سنوات على خلفية السفر إلى إسرائيل
معرض تذكاري في باريس للسجناء السياسيين في إيران
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pwlk

كشف الباحث الأميركي، شيوي وانغ، الذي تعرض للسجن لمدة 3 سنوات في إيران، أنه التقى يهوديا إيرانيا في سجن "إيفين" حكم عليه بالسجن 10 سنوات بسبب سفره إلى إسرائيل.

وقال وانغ الذي أفرج عنه قبل عامين بموجب صفقة تبادل سجناء مع واشنطن، في تصريح لصحيفة "جيروزاليم بوست"، إن اليهودي الإيراني الذي التقاه بالسجن سافر إلى إسرائيل وعاش فيها لمدة 5 سنوات، ثم عاد لإيران، على الرغم من أن طهران تمنع مواطنيها من السفر إلى إسرائيل.

وذكر وانغ إن اليهودي الإيراني "حكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات عندما عاد إلى طهران، بعد أن أمضى 5 أو 6 سنوات في إسرائيل، لكنه لم يحب العيش فيها"، مشيرا إلى أن اليهود الإيرانيين "يذهبون أحيانا إلى إسرائيل، لكن الحكومة الإيرانية تتظاهر بأنها لا تعرف بذلك".

وشيوي وانغ، خريج جامعة برينستون، كلف بإجراء دراسة في مراكز الأرشيف بطهران، لكن السلطات اعتقلته في أغسطس 2016، وحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات في يوليو 2017 بتهمة "التجسس تحت ستار البحث وجمع معلومات ووثائق سرية".

أما جامعته، فقالت إنه متخصص في تاريخ أورآسيا في القرن الـ19 وأوائل القرن الـ20، وكان في إيران لإجراء أبحاث، وأكدت أنه "لم يرتكب أو يسعى لارتكاب ما اتهم به".

ويقدر عدد اليهود الإيرانيين بـ 10 آلاف شخص، لكن أتباع هذه الديانة كان عددهم يصل إلى 100 ألف عام 1979 الذي شهد سقوط نظام الشاه وتأسيس الجمهورية إلاسلامية، حيث واجه كثير منهم الاضطهاد.

في سياق متصل، قال وانغ إنه تشارك في زنزانة واحدة أيضا مع لاعب كمال أجسام إيراني يدعى، محمد حيدري، الذي تعرض للسجن لأنه كان يرغب بالسفر إلى إسرائيل للمشاركة في بطولة رياضية.

وقال إن حيدري "اعتقل في 2017 على حد علمي، وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات"، على الرغم من تقديمه طلب السفر لإسرائيل للسلطات الإيرانية بشكل رسمي وعدم محاولته السفر بشكل غير قانوني.

المصدر: "جيروزاليم بوست"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا