وسائل إعلام: ظريف رجح في تسجيل مسرب إمكانية إسقاط "بوينغ" الأوكرانية جراء عمل تخريبي

أخبار العالم

وسائل إعلام: ظريف رجح في تسجيل مسرب إمكانية إسقاط
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pqsh

أفادت وسائل إعلام بأن السلطات الكندية تدرس تسجيلا مسربا يعتقد أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يتحدث فيه عن الأسباب المحتملة لإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية قرب طهران.

وأفادت قناة CBC الكندية أمس الثلاثاء بأن التسجيل الذي تدرسه الآن الحكومة والأجهزة الخاصة الكندية يتضمن تصريحا لشخص تم التعرف عليه كجواد ظريف، وهو يؤكد أنه من غير المستبعد أن يكون إسقاط الطائرة الأوكرانية في الثامن من يناير 2020 قد جرى على يد طرف ثالث بعملية تخريبية.

وقال هذا الشخص، حسب القناة، باللغة الفارسية إن هناك "آلاف الاحتمالات" لتفسير الكارثة، بما في ذلك هجوم مدبر من قبل متسللين اثنين أو ثلاثة، مضيفا أن هذا السيناريو "ليس من المستبعد إطلاقا".

وأعرب الشخص الوارد صوته في التسجيل، وفقا لمصادر CBC، عن قناعته بأن القيادة السياسية والعسكرية في إيران لن تكشف أبدا عن السبب الحقيقي لما حصل، قائلا: "لن يكشفون عن ذلك لنا أو لأي شخص آخر، لأن ذلك كان سيفتح بعض الأبواب المؤدية إلى المنظومات الدفاعية للدولة".

وأشار هذا الشخص أكثر من مرة في التسجيل، حسب CBC، إلى دفع تعويضات مالية لعوائل ضحايا الطائرة المدنية الـ176 شخصا، كوسيلة لمنع الدول الأخرى من "تحويل الكارثة إلى جريمة دولية"، مضيفا أن بيانات الصندوقين الأسودين الذين سلمتهما إيران إلى فرنسا لن تكشف عما إذا كانت الطائرة أسقطت عمدا.

ونقلت القناة عن رالف غوديل، المستشار الخاص لرئيس الوزراء الكندي بشأن ملف الطائرة المنكوبة، تأكيده أن الحكومة على دراية بشأن التسجيل، موضحا أن المسؤولين تلقوا نسخة منه في نوفمبر الماضي.

وقال غوديل إن التسجيل يضم معلومات حساسة قد يهدد الكشف عنها حياة بعض الناس، مؤكدا أن الاستخبارات الكندية تتحقق الآن من صحة التسجيل.

ونفت الخارجية الإيرانية اليوم الأربعاء صحة هذا التسجيل.

واعترفت السلطات الإيرانية، بعد أسبوع من تحطم طائرة البوينغ الأوكرانية التي كان على متنها عشرات الكنديين، بأن الطائرة أسقطت بالخطأ، بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار طهران، خلال تحليقها فوق موقع عسكري تابع للحرس الثوري، وذلك في ذروة التصعيد بين طهران وواشنطن في المنطقة آنذاك.

المصدر : CBC 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا