نواب أوروبيون يطالبون بالكشف عن تفاصيل عقود اقتناء اللقاحات المضادة لكورونا

أخبار العالم

نواب أوروبيون يطالبون بالكشف عن تفاصيل عقود اقتناء اللقاحات المضادة لكورونا
قاعة المداولات في البرلمان الاوروبي في بروكسل.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pl7k

اتهم فيليب لامبرت النائب اليساري في البرلمان الأوروبي المفوضية الأوروبية بمحاباة شركات صناعة الأدوية واللقاحات متعددة الجنسيات وخدمة مصالحها بسبب إبقاء المفوضية عقودها معها سرية.

واعتبر لامبرت، في انتقاد على أمواج إذاعة "لا بروميير" (الأولى)  البلجيكية اليوم الثلاثاء، الغموض المحيط بعقود شراء اللقاحات التي وقعتها المفوضية الأوروبية مع الشركات المنتجة لها بسبب السرية المحيطة بها أمرا غير مقبول داعيا إلى الكشف عن تفاصيلها وشروطها لمواطني الاتحاد الأوروبي.

وقال لامبرت إن "الإبقاء على سرية العقود يحمي مصالح الشركات المتعددة الجنسيات وليس مصالح المواطنين وهنا نرى أن قادة أوروبا لم يظهروا ما يكفي من الحزم في المفاوضات".

وأضاف بأن "إذا أردنا تعزيز الثقة ومحاربة الأخبار الكاذبة والمعلومات المغلوطة يجب رفع مستوى الشفافية" معتبرا أن توخي السرية من طرف بروكسل سببه إذعانها لمطالب شركات اللقاحات والمخابر التي لا تحب المنافسة الحرة، التي يقوم عليها النظام الليبرالي مبدئيا، وإنما الاحتكار.

ويضاف صوت فيليب لامبرت إلى أصوات أخرى من البرلمان الأوروبي تطالب برفع السرية عن عقود لقاح كورونا الأوروبية على غرار الاشتراكي إيريك أندريو، قبل أيام، الذي قال "لا يحق أن تتجاوز مصلحة الشركات متعددة الجنسيات المصلحة العامة".

وتتردد معلومات غامضة عن هذه العقود في أوساط الرأي العام الأوروبي، من بينها أن الشركات فرضت في العقود شرط عدم متابعتها قانونيا ومطالبتها بالتعويضات في حالة تعرض المطعمين باللقاحات المضادة لكورونا إلى أعراض خطيرة تضر بصحتهم أو تؤدي إلى وفاتهم.

تجدر الإدارة إلى أنه باستثناء شركة "كيور فاك" الألمانية نسبيا، رفضت الشركات العالمية المنتجة للقاحات كورونا التي يتعامل معها الاتحاد الأوروبي، وهي فايزر/بيونتيك وأسترازينيكا وجونسون آند جونسون وسانوفي – جي آس كا وموديرنا، الكشف عن عقودها مع المفوضية الأوروبية لنواب البرلمان الأوروبي بشأن اقتناء اللقاحات المضادة للوباء.

المصدر: إذاعة "La 1 ère" البلجيكية/وكالة "آكي" الإيطالية للأنباء

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا