وزارة الوحدة: كوريا الشمالية تترك الباب مواربا لتطوير العلاقات مع جارتها الجنوبية

أخبار العالم

وزارة الوحدة: كوريا الشمالية تترك الباب مواربا لتطوير العلاقات مع جارتها الجنوبية
المؤتمر الثامن لحزب العمال في بيونغ يانغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pk0x

قالت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية إن جارتها الشمالية على ما يبدو تترك مساحة لتطوير العلاقات بين البلدين، على الرغم من كلماتها القاسية ضد سيئول خلال مؤتمر الحزب الذي انتهى مؤخرا.

وأدلت الوزارة بهذا التصريح في تقرير تحليلي عن المؤتمر الثامن لحزب العمال الحاكم بكوريا الشمالية قامت خلاله بيونغ يانغ بـ"الدعوة لتغيير صادق" في موقف جارتها الجنوبية وحث سيئول على تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين.

وقالت كوريا الشمالية خلال المؤتمر الذي استمر لمدة 8 أيام وانتهى اليوم الخميس، إن أي تطوير في العلاقات بين البلدين يتعلق بإنهاء سيئول "جميع الأعمال العدائية" وحثت كوريا الجنوبية على إيقاف تدريباتها العسكرية مع الولايات المتحدة، وهو الشيء الذي قد لا تتقبله سيئول بسهولة.

ونظرت الوزارة كذلك إلى تصريحات بيونغ يانغ عن "نقطة انطلاق جديدة" و"السلام والازدهار" كرسائل تشير إلى وجود مجال لتطوير العلاقات بين الكوريتين.

وفي تقييمها لنتائج مؤتمر الحزب، أعربت الوزارة عن أملها في اتفاق كوريا الشمالية مبدئيا مع جارتها الجنوبية على أهمية استئناف العلاقات بينهما.

وقالت الوزارة إنه "على ما يبدو خفض الشمال من لهجته الحادة تجاه الولايات المتحدة في المؤتمر الحزبي"، وأضافت أنه "لم يغلق الباب نهائيا أمام الحوار".

وكان زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، قد وصف الولايات المتحدة خلال المؤتمر بأنها "العدو الرئيسي الأول بلاده" ودعا إلى تعزيز قدرات البلاد النووية.

وفيما يتعلق بكيم يو جونغ أخت الزعيم الشمالي، قالت الوزارة إنها على الأرجح تحتفظ بمكانتها "كمساعدة رئيسية" للقائد فيما يتعلق بالعلاقات بين الكوريتين والعلاقات مع الولايات المتحدة على الرغم من تخفيض مكانتها "بشكل ظاهري".

المصدر: يونهاب

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا