قريب للملكة إليزابيث يواجه عقوبة السجن بسبب اعتدائه جنسيا على امرأة

أخبار العالم

قريب للملكة إليزابيث يواجه عقوبة السجن بسبب اعتدائه جنسيا على امرأة
الملكة إليزابيث
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pjwc

يواجه قريب للملكة إليزابيث عقوبة تصل إلى خمس سنوات في السجن بسبب اعتدائه جنسيا على امرأة تبلغ من العمر 26 عاما في فبراير 2020، خلال تواجدهما في قلعة غلاميس في اسكتلندا.

وأقر سيمون باوز ليون (34 عاما)، إيرل ستراثمور وكينغهورن الحالي، بهذا الفعل الذي دام 20 دقيقة بعد أن اقتحم غرفة المرأة وحاول خلع ملابسها.

وقد تم الإفراج عنه بكفالة ووضعه في سجل مرتكبي الجرائم الجنسية، كما أنه يواجه عقوبة تصل إلى خمس سنوات في السجن.

ووفقا لصحيفة "ديلي ريكورد" فإن باوز ليون كان مخمورا وتفوح منه رائحة السجائر عندما طلب من المرأة إقامة علاقة معها. إلا أن الأخيرة حاولت الصراخ على أمل أن يسمعها ضيف آخر متواجد في القلعة، لكن قريب الملكة دفعها مرارا وتكرارا على السرير، ولمسها وحاول تقبيلها.

وبعد أن غادر باوز ليون الغرفة، حاول الدخول مرة أخرى، إلا أن المرأة نجحت في الحصول على مساعدة من الضيف الآخر ومنعه من الدخول. كما أبلغت الشرطة بما حصل في صباح اليوم التالي للهجوم.

وقال باوز ليون أمام المحكمة إنه "يشعر بالخجل الشديد. الكحول ليست عذرا لسلوكي ولكن من الواضح أنني كنت ثملا ليلة الحادث.. لم أكن أعتقد أنني قادر على التصرف بهذه الطريقة ويجب علي تحمل مسؤولية أفعالي".

وأضاف: "أقدم اعتذاري، قبل كل شيء، إلى المرأة المعنية، لكنني أود أيضا أن أعتذر للعائلة والأصدقاء والزملاء عن الضيق الذي سببته لهم".

المصدر: "people magazine"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا