نيبينزيا يحذر ممثلي كوسوفو من إشهار رموز "دولتهم"

أخبار العالم

نيبينزيا يحذر ممثلي كوسوفو من إشهار رموز
مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ozp0

حذر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فلسيلي نيبينزيا، ممثلة كوسوفو من إشهار رموز "دولتها"، مهددا بسحب روسيا موافقتها على مشاركة ممثلي الكيان في جلسات مجلس الأمن الدولي.

وكانت ممثلة الإقليم ذي الغالبية الألبانية، الذي أعلنت سلطاته، في العام 2008، استقلاله عن صربيا من جانب واحد، تلقي كلمتها عبر الفيديو، على خلفية علم كوسوفو الأصفر الأزرق، في تكرار ما حدث أثناء الجلسة السابقة لمجلس الأمن حول كوسوفو، في أبريل الماضي.

وعلق نيبينزيا الذي تولى رئاسة مجلس الأمن الدولي، على ذلك قائلا: "بصفتي رئيسا للمجلس أود أن أشير إلى عدم قبول انتهاك قواعد المشاركة في جلسة المجلس من طرف المدعو من كوسوفو وفقا لإحدى القواعد المؤقتة الـ 39 لإجراءات المجلس".

وتابع الدبلوماسي: "مرة أخرى نشاهد على الشاشة رموز دولة كوسوفو المزعومة، ونود التذكير بأن المجلس تبنى قواعد لمشاركة ممثلي كوسوفو في الجلسات ويجب الالتزام بها. وإلا فأود أن أقول بصفتي ممثلا لروسيا، إن ذلك سيضع موافقتنا على دعوة ممثل لكوسوفو في جلسة لاحقة موضع شك".

وفي الوقت الحالي، تعد "جمهورية كوسوفو" دولة معترف بها جزئيا، إذ أعلنت حتى الآن 98 دولة (أي 51% من الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة) اعترافها بسيادة كوسوفو، بينها 22 من أصل 27 دولة عضو بالاتحاد الأوروبي، و26 من أصل 30 دولة عضو في الناتو، و34 من أصل 57 دولة عضو بمنظمة التعاون الإسلامي. فيما أعلنت سائر الدول، بما فيها العضوان الدائمان بمجلس الأمن (روسيا والصين)، رفضها الاعتراف باستقلال كوسوفو أو حيادها إزاء هذه المسألة.

ويتعين على بلد يتطلع إلى الحصول على عضوية الأمم المتحدة أن تحصل على دعم ثلثي الدول الأعضاء (أي 129 من أصل 193) وموافقة مجلس الأمن، الأمر الذي يقتضي عدم استخدام إحدى الدول الخمس دائمة العضوية فيه حق النقض لمنع قبول عضوية هذا البلد في المنظمة الدولية.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا