الاستخبارات الروسية: ما تشهده بيلاروس محاولة انقلاب وثورة ملونة وواشنطن لاعب أساسي فيها

أخبار العالم

الاستخبارات الروسية: ما تشهده بيلاروس محاولة انقلاب وثورة ملونة وواشنطن لاعب أساسي فيها
مدير الاستخبارات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/oqyl

اتهم جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية الولايات المتحدة بلعب "دور محوري" في الاحتجاجات المناهضة للحكومة، التي تشهدها بيلاروس منذ الانتخابات الرئاسية في 9 أغسطس.

وقال مدير الاستخبارات الروسية سيرغي ناريشكين في بيان رسمي اليوم الأربعاء: "الأثر الغربي يمكن تتبعه بوضوح في الأحداث في بيلاروس.. الفعاليات الاحتجاجية منذ انطلاقها تحمل طابعا منظما ويتم تنسيقها من الخارج"، وأضاف: "وفقا للمعلومات المتوفرة لدى الاستخبارات الروسية، فإن الولايات المتحدة تلعب دورا محوريا في الأحداث الجارية في بيلاروس".

وأشار البيان إلى أن الغرب بدأ التحضير للاحتجاجات قبل فترة طويلة من الانتخابات، وحسب المعلومات الاستخباراتية الروسية، فإن واشنطن خصصت في عام 2019 وأوائل عام 2020 عبر مختلف المنظمات غير حكومية، حوالي 20 مليون دولار لتنظيم احتجاجات مناهضة للحكومة في بيلاروس.

وأوضح ناريشكين أنه تم استخدام هذه الأموال لتشكيل شبكة من"المدونين المستقلين" والحسابات الإعلامية في الشبكات الاجتماعية، إضافة إلى إعداد نشطاء لإجراء فعاليات في الشوارع، مضيفا أنه تم تدريب أكثرهم تميزا في الخارج، ولا سيما في بولندا وليتوانيا وأوكرانيا، على أيدي مدربين أمريكيين ذوي خبرة في شأن "الاحتجاجات السلمية".

وقال ناريشكين إن "الولايات المتحدة فرضت وصاية وثيقة على المرشح السابق في الانتخابات الرئاسية سفيتلانا تيخانوفسكايا وغيرها من الناشطين المعارضين الذين يتم الترويج لهم على أنهم "زعماء شعبيون" وقادة مستقبليون لـ"بيلاروس الديمقراطية".

ولفت ناريشكين إلى أنه في الاتصالات مع حلفائها الأوروبيين، تصر واشنطن على ضرورة زيادة الضغط على مينسك لحث قيادة بيلاروس الشرعية على بدء حوار مع ما يسمى بمجلس التنسيق المعارض حول "نقل السلطة"، مشددا على أنه "في الحقيقة يمكن الحديث هنا عن محاولة مموهة بشكل سيء لتنظيم ثورة ملونة أخرى وانقلاب غير دستوري لا علاقة لأهدافه بمصالح مواطني بيلاروس".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا