العدل الأمريكية: عملية لتفكيك حملات تمويل استهدفت "القاعدة" و"داعش" و"حماس"

أخبار العالم

العدل الأمريكية: عملية لتفكيك حملات تمويل استهدفت
مبنى وزارة الخزانة الأمريكية في واشنطن - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/oird

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، أنها صادرت ملايين الدولارات من عملات مشفرة مخصصة لتمويل "القاعدة"، و"داعش"، والذراع العسكري لحركة "حماس"، في أكبر حملة لجمع التبرعات على الإنترنت.

وأشارت الوزارة في بيان لها، أنه "بالإضافة إلى مصادرة الأموال، حصلت الوزارة على أوامر من المحكمة لمصادرة 300 حساب عملة مشفرة وأربعة مواقع إلكترونية، وأربع صفحات على فيسبوك مستخدمة لجمع الأموال المزعومة للإرهاب".

وقال وزير الخزانة ستيفن تي منوتشين: "لقد تكيفت الشبكات الإرهابية مع التكنولوجيا، وأجرت معاملات مالية معقدة في العالم الرقمي، بما في ذلك من خلال العملات المشفرة".

وأشار مسؤولون أمريكيون إلى أن "إحدى شبكات جمع التبرعات سعت إلى مساعدة مجموعات القاعدة المتمركزة بشكل كبير في سوريا".

ووفقا لملف المحكمة: "قامت المنظمات بغسل عملة البيتكوين باستخدام قنوات المراسلة على منصات التواصل الاجتماعي، وطلب التبرعات من أجل القضية، وجاء في الدعوى أنه في بعض الحالات، تمت صياغة طلب التبرع على أنه عمل خيري عندما أوضحت رسائلهم أنهم يسعون للحصول على أموال لشراء أسلحة".

وفي حالة ثانية، "اتهمت السلطات مراد شاكار بالعمل كميسر لتنظيم داعش، وأدار عملية احتيال متعلقة بفيروس كورونا بزعم بيع أقنعة واقية عبر الإنترنت".

أما الحالة الثالثة، والتي أعلن عنها اليوم الخميس، فتتعلق بـ"تحقيق معقد مع كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، إذ نشرت دعوة على صفحتها على وسائل التواصل الاجتماعي للتبرعات بالبيتكوين".

وأضافت الوزارة، أن "مثل هذه التبرعات لا يمكن تعقبها وستستخدم في أمور عنيفة".

وتابعت: "قام عملاء فدراليون من وزارة الأمن الداخلي ودائرة الإيرادات الداخلية ومكتب التحقيقات الفدرالي بتتبع الأموال، وصادروا في النهاية 150 حسابا مرتبطا بجهود جمع التبرعات التي تبذلها جماعة القسام".

المصدر: "رويترز + واشنطن بوست"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا