"بيزنس إنسايدر": أنصار نظرية المؤامرة يروجون لـ"محلول خارق يشفي من كورونا"

أخبار العالم

صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/occu

قال موقع "بيزنس إنسايدر" إن جائحة كورونا أعادت إحياء اعتقاد خطير لدى أنصار نظرية المؤامرة الذين يؤمنون بأن "محلولا خارقا" بإمكانه شفاء العديد من الأمراض، بما فيها "كوفيد-19".

وسلط الموقع الضوء على حركة مثيرة للجدل انطلقت السنة الماضية، تدعو لاستهلاك مادة ثاني أكسيد الكلور التي أطلق عليها البعض "المحلول المعدني الخارق" أو "MMS"، كعلاج لجميع الأمراض، وسط تحذيرات واسعة النطاق من هذه الأكاذيب.

وبالفعل بدأت مواقع من بينها "فيسبوك" و"يوتيوب"، بإلغاء المجموعات المروجة لهذه المزاعم، إلى جانب مسح أي محتوى يدعو لها.

ومع تفشي فيروس كورونا، نشطت هذه الحركة مرة أخرى، إذ ادعت أن ثاني أكسيد الكلور يشفي من كورونا، وبدأت المجموعات المروجة لهذه الأكذوبة في بيع المادة للناس من خلال تطبيق "تليغرام" للمراسلة.

ويدعي أصحاب نظرية الـ "MMS"، أن شركات الأدوية ترفض الاعتراف بهذه المادة، وتحاول إخفاء الأخبار عن فاعليتها، وقد وجد مروجو ثاني أكسيد الكلوريد استجابة في دولة بوليفيا، حيث قام المشرعون في الهيئة التشريعية الوطنية هناك بتقنين ثاني أكسيد الكلوريد كعلاج لفيروس كورونا المستجد، رغم تحذير وزير صحة البلاد من المادة السامة، وفقا لـ "بيزنس إنسايدر".

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية حذرت من استهلاك مادة ثاني أكسيد الكلور السامة، لما تسببه من "قيء وإسهال شديد، وانخفاض ضغط الدم الذي يهدد حياة الإنسان بسبب الجفاف، وفشل في وظائف الكبد".

المصدر: "بيزنس إنسايدر"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا