انقسام في الحزب الاشتراكي السويسري بسبب الصهيونية

أخبار العالم

انقسام في الحزب الاشتراكي السويسري بسبب الصهيونية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nvf4

أكدت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي السويسري، ريبيكا فيلر، وجود أعضاء في الحزب يدعمون حقوق الفلسطينيين وينتقدون الصهيونية.

ونقلت صحيفة "swissinfo" عن ريبيكا فيلر، أن الحزب يشهد انقساما حول الموقف من الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيرة إلى أن لدى الحزب الاشتراكي العديد من الآراء في هذا المجال.

وأوضحت أن "أشخاصا في الحزب الاشتراكي أعضاء في الجمعية السويسرية - الإسرائيلية، ولدينا أناس يسمون أنفسهم صهاينة بشكل صريح، وبالطبع هناك آخرون يشككون في هذا الموضوع".

واعتبرت "معاداة الصهيونية رأيا سياسيا معقولا، طالما أنها ليست معادية للسامية، بل تنتقد سياسة الاحتلال الإسرائيلي أو الظروف المعيشية للفلسطينيين"، مشيرة إلى أنه "من المهم التمييز بين معاداة السامية ومعاداة الصهيونية".

وحول المبادرات الموالية للفلسطينيين التي تأتي عادة من  السياسيين اليساريين، فيما تصدر المبادرات الموالية لإسرائيل عادة من اليمينيين، قالت ريبيكا فيلر، إن ذلك أمر مثير للحيرة، مضيفة أن "الأمر لم يكن كذلك دائما. كان هناك اتصال بين النازيين والمؤيدين للفلسطينيين في ثلاثينيات القرن العشرين، لأن أي منهم لم يرغب في أن يستقر اليهود في فلسطين".

وقالت إن "هذا خطاب ستينيات القرن الماضي، حيث أصبحت إسرائيل فجأة معتدية وأظهر اليسار تضامنه مع الضحايا، أي مع الفلسطينيين الذين تم طردهم. بالإضافة إلى ذلك، كانت إسرائيل على الدوام في تعاون وثيق مع الولايات المتحدة. ولأسباب معادية لأمريكا، أصبح هؤلاء (اليساريون) معادين أيضا لإسرائيل".

المصدر: swissinfo

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا