"هيومن رايتس ووتش": قوات الأمن في بوركينا فاسو متهمة بقتل 31 معتقلا

أخبار العالم

قوات الأمن في بوركينا فاسو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nphg

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الاثنين، إنها تعتقد أن قوات الأمن في بوركينا فاسو أعدمت بعد إجراءات موجزة 31 معتقلا غير مسلح أوائل شهر أبريل، خلال عمليات ضد متشددين إسلاميين.

وقال 17 شاهدا وأشخاص على دراية بالوضع لـ"هيومن رايتس ووتش"، إن جثث الرجال، المنتمين لقبائل الفولاني والتي تحمل أثار أعيرة نارية كثيرة، اكتشفت في بلدة جيبو الشمالية في التاسع من أبريل، بعد فترة وجيزة من اعتقال قوات الأمن لهم واقتيادهم بعيدا.

وأفادت وكالة رويترز بأن المتحدث باسم الحكومة لم يرد على طلبات متكررة للتعليق على الحادث، بما في ذلك أسئلة بخصوص تقرير "هيومن رايتس ووتش".

وفي اليوم التالي للحادث، كتب باحث في منظمة العفو الدولية أنه بحسب شهود فإن قوات الأمن أعدمت 29 رجلا في جيبو.

وتبذل الحكومة جهودا لاحتواء جماعات متشددة في شمال بوركينا فاسو أججت الصراع العرقي من خلال ارتباطهم بشكل وثيق مع رعاة قبائل الفولاني.

وتقول منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن جماعات إسلامية مسلحة، بعضها على صلة بتنظيمي القاعدة و"داعش"، قتلت أكثر من 300 مدني في بوركينا فاسو منذ عام 2017، في حين قتلت الحكومة مئات من الرجال بسبب دعمهم المزعوم لهذه الجماعات.

ووعد مسؤولو بوركينا فاسو بالتحقيق في مثل هذه المزاعم في الماضي، لكن المنظمة الحقوقية تقول إن الحكومة لم تقم بما يجب لمحاسبة الجناة.

المصدر: رويترز

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا