الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين.. مرشح مثلي يخفق في استقطاب دعم LGBT

أخبار العالم

الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين.. مرشح مثلي يخفق في استقطاب دعم LGBT
بيت بوتجيج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nak3

يتمتع بيت بوتجيج الساعي للترشح عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، بحظ وافر للفوز بترشيحه وخوض الانتخابات في مواجهة الرئيس الحالي دونالد ترامب.

واعتبرت قناة One America News، أن بوتجيج تمكن من نيل الدعم من بعض المندوبين في الانتخابات التمهيدية للحزب، وبالتالي أصبح أول رجل مثلي، يحقق نجاحا ملموسا في نيل الترشيح.

وأشارت القناة، إلى أن بوتجيج لم يتمكن في ذات الوقت من اجتذاب بعض الناخبين وبينهم أنصار أوساط المثليين LGBT.

ورغم ذلك، يرى المراقبون حسب القناة أن بيت بوتجيج، الذي شغل في فترة سابقة منصب عمدة مدينة ساوت بيند في ولاية داكون الجنوبية، يملك فرصة محدودة للنجاح.

وقال بوتجيج، في مجال تعليقه على ترشيحه: "لم أكن أنوي أن أصبح مرشحا للمثليين أو رئيسا للمثليين، لكن في نفس الوقت لم أقم بإخفاء انتمائي هذا، ولذلك حدث ما حدث. وعند الحديث بشكل أوسع، آمل وأفهم أنه يوجد في البلاد العديد من الأشخاص، بمن فيهم الشباب، الذين تعذبهم الأسئلة حول ما إذا كانوا متلائمين مع المجتمع ويشعرون، ربما بأن البعض لا يعتبرونهم من أبناء جلدتهم ويعانون حتى داخل أسرهم. وآمل أن يكون هذا دليل جاد على أنهم ينتمون للبلد الذي يعيشون فيه".

ولكن رغم ذلك، لم يتمكن بوتجيج من نيل إعجاب أوساط المثليين. فيوم الجمعة، وخلال فعالية لجمع التبرعات أقيمت في مركز للمثليين في سان فرانسيسكو، تدخلت فتاتان وقطعتا خطاب بوتجيج وأطلقتا عليه سهام الانتقاد لأنه يقبل التبرعات من أصحاب الثروات الضخمة.

وهذه لم تكن المرة الأولى التي يعرب فيها المثليون عن استيائهم من بوتجيج، فخلال لقاء مع الناخبين تحت رعاية شبكة CNN حول المساواة، صاح أحد الناشطين خلال الفعالية قائلا: "الموت للمتحولين!".

ويؤكد بعض أنصار LGBT، أنه على الرغم من أن بوتجيج من المثليين، إلا أن مسار حياته لا يعكس تطلعاتهم.

المصدر: RT + وسائل إعلام أمريكية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا