هاري أقنع مدير"ديزني" بمهارات زوجته وتساؤلات في كندا بشأن "فاتورتهما الأمنية"

أخبار العالم

هاري أقنع مدير
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n2j1

أثار قرار انتقال الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل إلى كندا، تساؤلات حول تكاليف أمنهما، في وقت تناقلت وسائل إعلامية مقطع فيديو لهاري يحاول اقناع مدير "ديزني" بمهارات ميغان الصوتية.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الثلاثاء، أن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أكد أن هناك مناقشات جارية في شأن تداعيات قرار ميغان وهاري الانتقال إلى كندا، لكنه لم يؤكد أن دافعي الضرائب الكنديين سيدفعون "فاتورة" أمنهما البالغة 500 ألف جنيه إسترليني.

وقال ترودو: "أعتقد أن معظم الكنديين يدعمون وجود أفراد العائلة المالكة هنا، ولكن كيفية ذلك والتكاليف المترتبة عليه، لا تزال قيد النقاش".

ورفض متحدث باسم ترودو التعليق على ما إذا كان دافعو الضرائب في كندا سيدفعون الفاتورة.

وكان قصر باكنغهام قد ناقش بالفعل مع مارك سيدويل، وزير شؤون مجلس الوزراء ومستشار الأمن الوطني في المملكة ووزارة الداخلية، مستقبل أمن الزوجين، وقالت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، بشأن مسألة تمويل أمنه ميغان وهاري، إنها "لن تقدم أي معلومات مفصلة عن الترتيبات الأمنية لهما أو أي من أفراد العائلة المالكة".

تزامن ذلك، مع نشر صحيفتي "ذي صن" و"ذي تلغراف" البريطانية مقطع فيديو يظهر فيه هاري وهو يتحدث مع الرئيس التنفيذي لشركة "ديزني"، بوب إيغر، ويقنعه بمهارات زوجته في الأداء الصوتي، وذلك قبل أشهر من توقيع الممثلة الأمريكية السابقة اتفاقا مع الشركة للقيام بالتعليق الصوتي على أحد أعمالها، مقابل تبرع الشركة لجمعية "فيلة بلا حدود"، وهي جمعية خيرية تحمي الحيوانات.

وتم التقاط الفيديو خلال حضور الزوجين العرض الأول لفيلم "الأسد الملك Lion King"، في يوليو الماضي.

وخلال الفيديو، قال هاري لإيغر: "هي مهتمة حقا بالتمثيل الصوتي. هل كنت تعلم ذلك؟"، ليرد عليه إيغر قائلا: "حقا؟ لم أكن أعلم ذلك. نود أن نجرب ذلك إذن".

وأعلن الزوجان، يوم الأربعاء الماضي، أنهما يريدان دورا جديدا تقدميا ويرغبان في العمل على تحقيق "الاستقلال المادي"، في قرار أطلق عليه الإعلام اسم "MEXIT".

وبعد محادثات وأزمة شارك فيها أبرز أعضاء العائلة المالكة، وافقت الملكة إليزابيث، يوم الاثنين، على تخلي حفيدها وزوجته عن مهامهما الملكية ليعيشا حياة أكثر استقلالية.

المصدر: ديلي ميل + ذي تلغراف + ذي صن


موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مكافحة الفساد السياسي