"مهر" تقدم مزيدا من المعلومات عن قاآني خلف سليماني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n0ew

كشفت وكالة "مهر" أن العميد إسماعيل قاآني خلف قاسم سليماني على رأس فيلق القدس، من أقرب وأخلص أصدقائه، وأنه سينتقم له ويتابع نهجه بقيادة هذه القوة.

وقالت إن "الصداقة بين العميد قاآني وقاسم سليماني بدأت منذ عام 1983 خلال اجتماعات أقيمت في مناطق العمليات، واستمرت هذه الأواصر حتى مقتل الأخير".

وعين مرشد الثورة الإيرانية، القائد العام للقوات المسلحة، علي خامنئي، يوم أمس الجمعة، قائدا جديدا لفيلق القدس التابع لحرس الثورة عقب مقتل الفريق قاسم سليماني، بضربة أمريكية في بغداد، مؤكدا أن "نهج هذه القوة سيتواصل على غرار ما كان عليه في عهد الشهيد قاسم سليماني".

وفي ما يلي نبذة عن حياة القائد الجديد لقوات فيلق القدس:

العميد إسماعيل قاآني من مواليد مدينة مشهد، في محافظة خراسان، وهو أحد قادة حرس الثورة البارزين في فترة الدفاع المقدس (الحرب العراقية الإيرانية من سبتمبر 1980 حتى أغسطس 1988).

تولى العميد قاآني مناصب عسكرية عديدة، فكان قائدا لـ"فيلق 5 نصر" التابع للحرس الثوري و"فيلق 21 - الإمام الرضا"، والرجل الثاني بعد قاسم سليماني في فيلق القدس التابعة لحرس الثورة. 

التحق قاآني العشريني في باكورة الثورة الإيرانية بصفوف حرس الثورة، ووصل إلى طهران لتلقي الدورات التدريبية في أوائل سنة 1981.

وبعد تلقي التدريبات توجه لمدينة مشهد حيث بدأ مهامه في مركز تدريب تابع للحرس الثوري، ومع بدء الاحتجاجات في محافظة کردستان (غربي البلاد)، توجه إلى تلك المنطقة في نفس العام لوقفها.

وبعد نهاية الحرب العراقية الإيرانية عاد إلی محافظة خراسان لفترة، وبعد تأسيس فيلق القدس انضم إليه وبقي فيه حتى اليوم.

أهم المهام التي أوكلت إلى العميد قاآني القائد الجديد لفيلق القدس التابع لحرس الثورة، هي:  

- قيادة "فرقة الإمام رضا – 21" التابعة لحرس الثورة بمحافظة خراسان من 1984 لغاية 1988.

- قائد فرقة "النصر -5" في 1988.

- نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة لاستخبارات حرس الثورة في 2007- 2008.

- نائب قائد فيلق القدس لحرس الثورة في 2019.

- قائد فيلق القدس لحرس الثورة اعتبارا من اليوم الجمعة 3 يناير 2020 خلفا لقائده قاسم سليماني.

المصدر:"مهر"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا