من هو بربروس الذي استنجد أردوغان بملاحمه؟!

أخبار العالم

من هو بربروس الذي استنجد أردوغان بملاحمه؟!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n03q

أعاد رئيس تركيا رجب طيب أردوغان تذكير مصر واليونان وقبرص في عز الأزمة المحتدمة معها، ببأس وشجاعة خير الدين بربروس، أول قائد للأسطول البحري العثماني، رغم مرور مئات السنين على وفاته.

ولا يزال هذا القائد يعتبر حتى اليوم في تركيا أحد الرموز التي ساهمت في تأسيس الإمبراطورية العثمانية. 

ومؤخرا، أحيت تركيا الذكرى 473 لوفاة أمير البحار الذي خلد اسمه بانتصاراته البحرية، وتقنياته التي ابتكرها وساهم من خلالها في وضع أسس لواحدة من الإمبراطوريات الأكثر تأثيرا في التاريخ.

في العام 1502، بدأ بمحاولات فرض السيطرة على البحر المتوسط، وحقق انتصارات في إسبانيا، وجنوى (جنوبي إيطاليا حاليا)، وفرنسا.

وأحكم السيطرة على الجزائر بين عامي 1516- 1517، بعد سلسلة من المعارك ضد الغزاة الإسبان والجنويين.

لكن وبعد تحالف الإسبان مع السكان المحليين، شن والي تلمسان الذي لجأ سابقا إلى إسبانيا، هجوما مضادا على الجزائر عام 1518، قتل خلاله شقيقا خير الدين باشا، إسحق وعروج.

حقق بربروس باشا انتصارات كبيرة تحت راية الدولة العثمانية، في شمال إفريقيا، ومياه المتوسط، ضد كل من إسبانيا وجنوى وفرنسا.

وبعد تحقيق الدولة العثمانية المزيد من الانتصارات في مياه المتوسط بفضل بربروس باشا، أعدت كلا من الباباوية والبندقية وجنوى ومالطا، وإسبانيا، والبرتغال، أسطولا صليبيا ضخما، بهدف مواجهة الأسطول العثماني، حيث التقيا في خليج أمبراسيان، في معركة بروزة البحرية، والتي تعد من أكبر المعارك البحرية حتى ذلك التاريخ.

وبلغ تعداد الأسطول الصليبي في معركة بروزة، أكثر من 600 سفينة، و60 ألف جندي، في حين وصل عدد السفن العثمانية إلى 122 سفينة، وحوالي 20 ألف جندي.

وحقق خير الدين بربروس باشا في هذه المعركة انتصارا عظيما، حيث دمر 128 سفينة صليبية، واستولى على 29 سفينة، دون أن يفقد أسطوله أي سفينة، وقتل في المعركة حوالي 400 جنديا عثمانيا.

وعقب ذلك النصر، عززت الإمبراطورية العثمانية من سيطرتها على مياه البحر المتوسط. 

المصدر:"الأناضول"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا