ليبرمان يهاجم نتنياهو بسبب "انهيار تكتل اليمين" ونيته طلب الحصانة

أخبار العالم

ليبرمان يهاجم نتنياهو بسبب
رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب "بيتنا إسرائيل"، أفيغدور ليبرمان (عام 2016).
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n00a

اعتبر زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، أن تكتل اليمين الذي شكله رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، انهار، فيما انتقده بسبب توجهه نحو طلب الحصانة من الكنيست.

وقال ليبرمان، في مقابلة مع القناة الإسرائيلية الثانية نشرت اليوم الأربعاء: "ما أسمعه من جزء من الحريديم (اليهود الأرثوذوكس اليمينيون) هو أنه لا توجد أي قصة عن التكتل، هذا التكتل لم يعد موجودا، لقد انهار".

وتابع ليبرمان: "أنا أعتقد أن من المتوقع أن تكون لدينا في الأشهر القادمة مفاجآت، ودولة إسرائيل غير متوقعة، أكثر قليلا من شهرين للانتخابات، كل شيء يمكن أن يحدث".

وأضاف ليبرمان: "لست متأكدا تماما أن نتائج الانتخابات ستكون كما نراها اليوم في الاستطلاعات. هناك العديد من الأحداث، نحن لا يمكننا التخمين.. وستكون حملة مكثفة كثيرا، قصيرة وعاطفية جدا، ولذلك لا يمكنك التنبؤ بها هنا".

وردا على سؤال حول تشكيل جميع اللجان في الكنيست قبل الانتخابات، وبينها بشأن حصانة نتنياهو في حال طلبها، قال ليبرمان: "لا نمارس تجارة مع أزرق أبيض. عندما لا تعمل لجان الكنيست فإن هناك ضررا حقيقيا على قدرة الكنيست على مراقبة الحكومة".

وفي تطرقه إلى موضوع الحصانة المحتملة لنتنياهو، أكد ليبرمان: "آمل ألا يقدم رئيس الحكومة هذا الطلب، إن سألني كنت سأوصيه بألا يقدم. يجب عليه أن يتذكر موقفه الصريح في حالة إيهود أولمرت (حينما طالب نتنياهو منه إثبات براءته عن طريق القضاء وليس عبر الحصانة)".

وأردف: "أنا أؤيد منح نتنياهو خروجا محترما، بغض النظر عن قضية الحصانة. كانت له عشر سنوات في منصب رئيس الحكومة، كانت له مساهمة كبيرة في تقوية إسرائيل، ويجب أن يعرف متى يجب أن يعتزل".

ومن المتوقع أن يقدم نتنياهو إلى الكنيست طلبا لمنحه حق الحصانة اليوم الأربعاء، وهو اليوم الأخير للمهلة الخاصة بهذا الإجراء، لضمان حمايته من الملاحقة القضائية على خلفية قضايا فساد عدة.

وقرر الكنيست، يوم 12 ديسمبر، إجراء انتخابات تشريعية جديدة ستكون ثالثة خلال 11 شهرا يوم 2 مارس 2020، بعد فشل كل من نتنياهو وزعيم تحالف "أزرق أبيض" بزعامة بيني غانتس في تشكيل ائتلاف حكومي.

المصدر: i24news + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

عميلة CIA تتجسس لصالح صدام؟!