بولانسكي يرد على اتهام امرأة فرنسية له باغتصابها: يريدونني أن أبدو وحشا

أخبار العالم

بولانسكي يرد على اتهام امرأة فرنسية له باغتصابها: يريدونني أن أبدو وحشا
المخرج البولندي الفرنسي رومان بولانسكي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mvr1

رد المخرج البولندي الفرنسي رومان بولانسكي للمرة الأولى على اتهام امرأة فرنسية له باغتصابها قبل أكثر من أربعة عقود، متحدثا عن محاولات "لجعله يبدو وحشا".

ونفى بولانسكي البالغ 86 عاما في مقابلة تنشرها مجلة "باري ماتش" الفرنسية الخميس "نفيا قاطعا"، هذه الاتهامات التي أطلقتها المصورة الفرنسية فالنتين مونييه التي تؤكد أنها تعرضت للضرب والاغتصاب من بولانسكي سنة 1975 في سويسرا حين كانت في سن الثامنة عشرة.

ولفت المخرج إلى أنه بالكاد يذكر هذه المرأة، مشيرا إلى أنه لا ذكرى البتة لديه بشأن هذه الرواية التي تسردها بما أنها كاذبة، وأضاف: "أنفي ذلك نفيا قاطعا.. وجهها على الصور المنشورة مألوف بعض الشيء، لكن لا أكثر من ذلك".

واعتبر أنه "من السهل توجيه اتهام عن أحداث سقطت بالتقادم بعد مرور عقود عليها، وعندما نكون متأكدين من عدم إمكان إقامة مسار قضائي لتبرئتي".

وفي شهادة نشرتها صحيفة "لوباريزيان" مطلع الشهر الفائت، قالت مونييه التي تنحدر من عائلة صناعيين: "كان الأمر بغاية العنف بعد ممارستي التزلج في شاليه يملكه بولانسكي في غشتاد بسويسرا.. لقد ضربني حتى استسلمت ومن ثم اغتصبني".

ويضاف هذا الاتهام إلى اتهامات أخرى وجهتها نساء أخريات في السنوات الماضية لبولانسكي الذي لا يزال ملاحقا من القضاء الأمريكي بتهمة إقامة علاقات جنسية غير قانونية سنة 1977 مع قاصرة تدعى سامنتا غيمر.

وفي موقف غير متوقع، اتهم بولانسكي المنتج الهوليودي السابق هارفي واينستين، المتهم بارتكاب انتهاكات جنسية بحق أكثر من 80 امرأة، بأنه نبش قضيته مع غيمر التي "لم تكن تهم أحدا" خلال الحملة لجوائز أوسكار في 2003 حين كان فيلم "ذي بيانيست" من أبرز المنافسين قبل أن ينال ثلاث جوائز.

وأضاف: "لقد كان ملحقه الإعلامي أول من يتعامل معي على أني مغتصب أطفال"، منددا بمحاولات "مستمرة منذ سنوات لجعله يبدو وحشا".

المصدر: أ ف ب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا