RT تقاضي صحيفة فرنسية شبهتها بمجلة كان يصدرها جيش ألمانيا النازية

أخبار العالم

RT تقاضي صحيفة فرنسية شبهتها بمجلة كان يصدرها جيش ألمانيا النازية
شعار قناة "RT الفرنسية"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mtoi

أعلنت قناة RT الروسية، اليوم الاثنين، تمسكها بمطالبة صحيفة فرنسية شبّهتها بمجلة كان يصدرها جيش ألمانيا النازية بتنفيذ حق القناة في نشر الرد على هذه الادعاءات.

وأوضحت القناة، في تعليق منها، أن صحيفة "شارلي إيبدو" الأسبوعية الفرنسية نشرت، في 6 فبراير 2019، مقالة تحت عنوان "عملاء الكرملين الخفيون"، شبّهت فيها القناة الروسية بمجلة "سيغنال" التي كان الجيش الألماني يصدرها في حقبة الحرب العالمية الثانية بهدف نشر الدعاية النازية في الدول الحليفة لألمانيا والأراضي المحتلة.

وتابعت RT أن فرعها الفرنسي (RT الفرنسية) طلب من "شارلي إيبدو" نشر "حق الرد" منها، وهو حق يعد ملزما بالنسبة لوسائل الإعلام وفقا للقوانين الفرنسية، لكن الصحيفة الفرنسية رفضت نشر رد RT الفرنسية، دون شرح أسباب ذلك.

وتوجهت RT الفرنسية بعد ذلك إلى القضاء الفرنسي مستخدمة ما يعرف بـ "الإجراء المعجل" القانوني، لتنفيذ حقها المشروع. لكن المحكمة الفرنسية رفضت، في 17 مايو، قبول شكاوى القناة ضد "شارلي إيبدو"، مبررة قرارها هذا بارتكاب القناة الروسية أخطاء شكلية لدى صياغة نص ردها، إذ قالت المحكمة إن إشارة RT الفرنسية إلى مقالة "شارلي إيبدو" الأصلية تعد "غير واضحة".

وذكرت RT الفرنسية بهذا الصدد أنها صاغت ردها بدقة قانونية تامة ووضوح كامل، الأمر الذي يبعث على "اندهاش كبير إزاء قرار المحكمة هذا"، مضيفة أن الخبراء القانونيين في RT France اعتبروا القرار المذكور "غير مسبوق في القانون الفرنسي وخطيرا على جميع وسائل الإعلام، لأنه يخلق شروطا جديدة غير منصوص عليها في القانون لنشر وسائل الإعلام حق الرد اللازم".

وفي 21 مايو، استأنفت RT الفرنسية حكم المحكمة الابتدائية، لكن محكمة الاستئناف في باريس أيدت، في اليوم نفسه، حكمها غير المسبوق.

وأكدت RT الفرنسية أنها تعتزم الحصول على تنفيذ "حقها في الرد"، وأنها استخدمت، لهذا الغرض، إجراء "البناء على أسس الدعوى"، وسيتم النظر في القضية ضمن إطار هذا الإجراء في 18 من ديسمبر الحالي.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا