ترامب: فريقي بصدد نشر خطة لجعل الأدوية في متناول يد المواطن

أخبار العالم

ترامب: فريقي بصدد نشر خطة لجعل الأدوية في متناول يد المواطن
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mrpj

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن إدارته تمضي قدما في خفض أسعار الأدوية الموصوفة طبيا، مؤكدا أنه سينشر قريبا خطة تتيح للولايات استيراد الدواء بأسعار أرخص مما هي عليه الآن.

وقال ترامب عبر سلسلة تغريدات نشرها على حسابه في "تويتر" اليوم الجمعة، إنه ووزير الصحة والخدمات الإنسانية أليكس عازار سينشران قريبا "خطة ستتيح لفلوريدا وولايات أخرى استيراد الأدوية الموصوفة طبيا بأسعار أرخص بكثير مما هي لدينا الآن!"، مشيرا إلى أن "الأمريكيين الذين يقومون بعمل جاد لا يستحقون دفع مثل هذه الأسعار المرتفعة مقابل الأدوية التي يحتاجونها".

وأضاف ترامب: "في وقت حققنا فيه أول تخفيض لأسعار الأدوية خلال 50 عاما لا يزال الأمريكيون يدفعون أكثر من اللازم مقابل الأدوية، فيما تدفع الدول الأخرى أقل بكثير"، واصفا الحالة بغير الصحيحة.

وهاجم ترامب رئيسة مجلس النواب بالكونغرس، الديمقراطية نانسي بيلوسي، وبقية الديمقراطيين، متهما إياهم بأنهم لا يفعلون شيئا من أجل تخفيض أسعار الدواء بل يروجون لـ"أجندات حزبية" بدلا من العمل لصالح المواطن.

وأكد الرئيس الأمريكي أن الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه "يظهر القيادة الحقيقية" في مسألة الأدوية، معبرا عن استعداده للتعاون مع الديمقراطيين من أجل سن حلول مدعومة من الحزبين في هذا المجال، "إذا كانوا يريدون فعلا إنجاز شيء ما".

وفي يناير 2018، طالب ترامب فريقه بإيجاد حل لمشكلة غلاء أسعار عقاقير الوصفات الدوائية، متعهدا بأن تكاليفها "ستهبط بسرعة".  

وبعد سنة أعلن ترامب أن إدارته تمكنت ولأول مرة منذ نصف قرن، من تحقيق خفض لأسعار الأدوية في البلاد خلال الأشهر الـ19 الأولى من ولايته الرئاسية، مما وفر للأمريكيين قرابة 26 مليار دولار.

وتخفيض أسعار الأدوية الموصوفة طبيا كان أحد الوعود التي قطعها ترامب خلال حملته الانتخابية عام 2016.

وينفق المواطن الأمريكي سنويا ما معدله 1200 دولار ثمنا للأدوية الموصوفة طبيا حسب بيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OCDE، وهذه أعلى تكلفة بين الدول الأعضاء الـ36 في المنظمة.

المصدر: RT + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا