بريطانيا ترفض إخلاء سبيل أسانج رغم انتهاء فترة احتجازه

أخبار العالم

بريطانيا ترفض إخلاء سبيل أسانج رغم انتهاء فترة احتجازه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mehh

أعلنت السلطات البريطانية أن مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج سيبقى وراء القضبان حتى انتهاء النظر في طلب الولايات المتحدة بتسليمه إليها، رغم انتهاء الفترة القانونية لاحتجازه قريبا

وأكدت القاضية فانيسا بارايتزر في محكمة وستمنستر الابتدائية أمس الجمعة أن أسانج كان سيخرج من سجن "بيلمارش" اللندني في 22 سبتمبر الحالي، غير أن القضاء لن يوافق على ذلك، وسيبقى وراء القضبان مع تغيير صفته من سجين يقضي عقوبة إلى شخص مهدد بالترحيل.

وأشارت بارايتزر إلى وجود "أرضية ملموسة" للاعتقاد بأن أسانج سيحاول مرة أخرى الهروب من القضاء في حال الإفراج عنه بكفالة، لافتة في الوقت نفسه إلى أن محامي أسانج لم يقدم طلبا لإخلاء سبيل موكله.

وزج بأسانج في السجن خلال شهر أبريل الماضي لمدة 50 أسبوعا بعد حرمانه من صفة لاجئ في سفارة الإكوادور بلندن حيث أمضى نحو ثمانية أعوام، غير أن محاميه أكد سابقا أن موكله قد يخرج من السجن بعد قضائه نصف مدة العقوبة.

في الوقت نفسه، ينظر القضاء البريطاني في طلب الولايات المتحدة بتسليم أسانج، ومن المقرر أن تعقد جلسات استماع رئيسية في الموضوع أواخر فبراير المقبل، بعد أن يقدم الطرفان براهينهما إلى المحكمة.

ولجأ أسانج إلى السفارة الإكوادورية بعد الإفراج المشروط عنه لتفادي تسليمه إلى السويد حيث وجهت إليه تهمة اغتصاب عام 2010، غير أنه يرفض بشدة هذه الاتهامات ويصر على وجود دوافع سياسية وراء هذه القضية، وخاصة أنه يواجه عقوبة قضائية قاسية في الولايات المتحدة لنشر موقعه "ويكيليكس" معلومات حساسة متعلقة بالأنشطة المثيرة للجدل التي تمارسها الحكومة الأمريكية في مختلف أنحاء العالم.

المصدر: غارديان + نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

موقف محرج لمترجم أخطأ أمام يورغن كلوب