بعد فضيحة "الخريطة المعدلة".. منع خبراء الأرصاد الأمريكيين من التناقض مع ترامب!

أخبار العالم

بعد فضيحة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mdih

تراجعت وكالة فدرالية أمريكية مختصة بتوقعات الطقس عن تغريدة نفى فيها خبراؤها الادعاءات الخاطئة لرئيس البلاد، دونالد ترامب، بشأن مسار إعصار "دوريان".

وأعلنت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي في بيان أصدرته مساء الجمعة، أن الادعاءات التي نشرها ترامب على حسابه في "تويتر" في أول سبتمبر، بأن ولاية ألاباما قد تتأثر بالإعصار، استندت في الواقع إلى التوقعات الرسمية التي تسلمها البيت الأبيض من الإدارة ومركز الأعاصير الوطني.

وتراجعت الإدارة في هذا البيان عن تغريدة لمكتب الأرصاد الجوية في مدينة برمنغهام نفى فيها الخبراء صحة ادعاءات ترامب، قائلة إن تلك التغريدة لم تتوافق مع التوقعات الأكثر دقة المتاحة في ذلك الحين.

وجاءت ذلك بعد فضيحة "الخريطة المعدلة"، إذ استعان ترامب الذي لا يزال يصر على صدق تصريحاته رغم أن الإعصار لم يقترب من ألاباما إطلاقا، بخريطة تم "تعديلها" بقلم أسود ليمتد مسار الإعصار المتوقع حتى يشمل ألاباما.

في غضون ذلك، أفادت صحيفة "واشنطن بوست" أمس السبت، بأن إدارة المحيطات والغلاف الجوي وزعت على موظفيها، عقب نشر ترامب تغريدته عن ألاباما، توجيها منعهم من إصدار أي توقعات تتناقض مع تصريحات ترامب وألزمهم بالاستشهاد ببيانات مركز الأعاصير الوطني ردا على أي أسئلة تتعلق بالموضوع.

وأثارت هذه الأنباء موجة غضب لدى كثير من المسؤولين البارزين السابقين في الوكالات الفدرالية المختصة بالأرصاد الجوية، الذين اتهموا قيادة إدارة المحيطات والغلاف الجوي بـ"الجبن المعنوي" و"دفع خبراء مكتب برمنغهام تحت عجلات حافلة"، محذرين من أن تسييس عمل العلماء يضر بسمعة الجهات الفدرالية المختصة بتوقعات الطقس.

المصدر: أسوشيتد برس + واشنطن بوست

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا