السلطات الإسرائيلية تحتجز وفدا درزيا لمنعه من لقاء مسؤولين سوريين

أخبار العالم

السلطات الإسرائيلية تحتجز وفدا درزيا لمنعه من لقاء مسؤولين سوريين
مظاهرة في الجولان المحتل احتجاجا على قرار واشنطن الاعتراف بسيادة إسرائيل عليه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mczf

أعلنت الشرطة الإسرائيلية اليوم الخميس أنها احتجزت عشرات الدروز بدعوى تخطيطهم للقاء ممثلين عن حكومة دمشق، فيما يعد انتهاكا للقانون الإسرائيلي.

وذكرت الشرطة أن الوفد الدرزي حاول المغادرة عبر جسر الشيخ حسين الحدودي مع الأردن، لكن السلطات الإسرائيلية احتجزت الحافلة التي كانت تقل أعضاء الوفد وسياراتهم الخاصة.

وقالت الشرطة إنها سبق أن حذرت منظمي الرحلة من أن خطط الوفد لعقد اجتماعات مع ممثلين عن الحكومة السورية "قد تشكل خطرا على أمن إسرائيل ومواطنيها".

وأشارت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" إلى أن وفدا من زعماء الدروز سبق وأن زار دمشق في سبتمبر العام الماضي للقاء قيادات سورية وولبنانية درزية، وذلك دون التنسيق مع السلطات الإسرائيلية.

كما زار مسؤولون دروز سوريا في عامي 2007 و2010 وفي كلا الحالتين وجهت السلطات الإسرائيلية إليهم اتهامات رسمية، وأصدرت حكما بالسجن لمدة عام واحدة بحق النائب السابق في الكنيست سعيد نفاع بتهمة "زيارة دولة معادية والتواصل مع عميل أجنبي".

وفي عام 2014 أسقطت محكمة إسرائيلية تهم زيارة "دول معادية" عن 16 شيخا درزيا.

وحسب بيانات رسمية، يقيم نحو 20 ألف درزي في الجولان السوري المحتل من قبل إسرائيل منذ عام 1967 ويحتفظ معظمهم بالجنسية السورية ولديهم علاقات عائلية مع سكان الجزء التابع لحكومة دمشق من الجولان.

علاوة على ذلك، يقيم 110 ألف درزي في الجليل، ويحمل معظمهم الجنسية الإسرائيلية ويؤدون الخدمة في صفوف الجيش الإسرائيلي.

المصدر: تايمز أوف إسرائيل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

غني بالبروتين.. برغر مصنوع كليا من الحشرات!