شرطة بنغلاديش تقتل مشتبها به رابعا من الروهينغا

أخبار العالم

شرطة بنغلاديش تقتل مشتبها به رابعا من الروهينغا
قوات الأمن البنغلاديشي - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcci

أعلنت شرطة بنغلاديش أنها قتلت لاجئا رابعا من أقلية الروهينغا بعد إطلاق النار عليه، على خلفية عملية قتل استهدفت مسؤولا في الحزب الحاكم.

وحملت الشرطة أشخاصا اعتبرتهم "مأجورين" من الروهينغا مسؤولية قتل مسؤول من حزب "رابطة عوامي" يدعى عمر فاروق برصاصة في الرأس في مخيم جاديمورا في بلدة تكناف الحدودية أواخر شهر أغسطس، وقتلت ثلاثة لاجئين خلال الأسبوع الماضي لصلتهم المفترضة بالجريمة.

وكان بين آخر القتلى نور محمد (36 عاما)، الذي يشتبه مسؤولون في الشرطة بأنه زعيم عصابة من الروهينغا وصل إلى بنغلادش عام 1992 ونشط في محيط مخيمات اللاجئين.

ويشير مسؤولون محليون، إلى أن نور محمد كان مهربا للمخدرات تورط في استغلال اللاجئين القادمين عبر الحدود من ميانمار لهذا الغرض.

وقال الناطق باسم الشرطة إقبال حسين، "جرى توقيف نور على خلفية عملية قتل فاروق السبت. أخذناه لنبحث عن أسلحته في تلة وعندها أطلق معاونوه النار على الشرطة".

وأضاف، "ردت عناصرنا بإطلاق النار وعثرنا لاحقا على جثة نور التي اخترقتها رصاصات عدة".

وأتهمت منظمات حقوقية شرطة بنغلادش بتنفيذ عمليات قتل خارج نطاق القضاء.

وتأتي الحادثة في أعقاب فشل محاولة ثانية لبدء إعادة نحو 740 ألف شخص فروا من عمليات للجيش الميانماري استهدفت ولاية راخين عام 2017، حيث كانت تقطنها أقلية الروهينغا المسلمة.

وبلغ عدد الروهينغا الذين قتلتهم قوات الأمن في بنغلاديش 34 منذ 2017، بحسب احصاءات الشرطة.

المصدر: أ ف ب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بين اتهامات بالفبركة والفساد.. كيف ترى أنت احتجاجات مصر؟