السلفادور تربك أمريكا اللاتينية بترشحها المفاجئ لعضوية مجلس الأمن

أخبار العالم

السلفادور تربك أمريكا اللاتينية بترشحها المفاجئ لعضوية مجلس الأمن
رئيس السلفادور نجيب بوكيلة في الجمعية الوطنية في سان سلفادور في 3 يونيو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lyd8

أثارت السلفادور مفاجأة بترشحها لعضوية مجلس الأمن المؤقتة عشية انتخابات تجديد 5 مقاعد، بعدما اختارت أمريكا اللاتينية دولة سانت فينسنت والغرينادين لتمثيلها خلال العامين القادمين.

وتجري انتخابات هذه السنة لشغل 5 مقاعد في مجلس الأمن، اثنان منها لإفريقيا وثالث لأمريكا اللاتينية والكاريبي وآخر لأوروبا الشرقية والخامس لآسيا والمحيط الهادئ.

وغالبا ما تتفق المناطق مسبقا لتقديم مرشح واحد، ما يضمن له الفوز في الانتخابات.

وتقدمت لانتخابات الجمعة تونس والنيجر عن إفريقيا وفيتنام عن آسيا والمحيط الهادئ، في حين تتواجه رومانيا وإستونيا بعدما فشلت أوروبا الشرقية في الاتفاق على مرشح واحد.

أما بالنسبة لأمريكا اللاتينية والكاريبي، فسبق أن اختارت هذه المنطقة دولة سانت فينسنت والغرينادين لتكون أصغر دولة تشغل مقعدا في مجلس الأمن حتى الآن.

غير أن السلفادور سارعت لتقديم ترشيحها بصورة مفاجئة الخميس، مشيرة إلى أنها "تعلق أهمية كبيرة على عمل مجلس الأمن"، وناشدت "جميع الدول الأعضاء" دعم ترشحها.

وقال دبلوماسي من أميركا الجنوبية لوكالة "فرانس برس" إن إعلان السلفادور "فاجأنا"، فيما صرح دبلوماسي آخر بأن رئيس السلفادور الجديد نجيب بوكيلة الذي تولى مهامه في الأول من يونيو "تلقى نصائح غير حكيمة".

وسيشغل الأعضاء الخمسة الذين سيتم انتخابهم الجمعة مقاعدهم في الأول من يناير ويجب على المرشح الحصول على ثلثي أصوات الجمعية العامة للأمم المتحدة أي 129 صوتا من أصل 193.

المصدر:"أ ف ب"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا