تعليق محادثات السلام الأفغانية.. وكابل تتهم الدوحة بإفشالها

أخبار العالم

تعليق محادثات السلام الأفغانية.. وكابل تتهم الدوحة بإفشالها
الرئيس الأفغاني أشرف غني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lqnr

أعلنت الحكومة الأفغانية إلغاء الاجتماع المقرر بين الحكومة وحركة طالبان في قطر، متهمة الدوحة بإفشاله وذلك بسبب خلافات بين الطرفين حول حجم وتشكيل الوفود المشاركة.

وقالت الحكومة الأفغانية في بيان اليوم الجمعة، إن الاجتماع الأفغاني في الدوحة قد تم إلغاؤه لأن المنظمين فشلوا في تلبية مطالب الحكومة الأفغانية فيما يتعلق بإعداد قائمة المشاركين.

وأكدت الحكومة التزامها بالسلام، مشيرة إلى ضرورة مشاركة جميع شرائح المجتمع في الحوار الأفغاني.

وأوضحت كابل أن الاجتماع الذي كان من المقرر أن يعقد غدا السبت 20 أبريل، تم تأجيله في الدقائق الأخيرة بسبب عدم وجود إجماع على قائمة المشاركين.

وأضاف البيان أنه "بعد الانتهاء من جميع الاستعدادات لمغادرة الوفد الحكومي، تم إرسال قائمة جديدة من المشاركين إلى الحكومة من قطر، والتي كانت تتعارض مع إرادة وتصميم شعب أفغانستان".

وكانت إدارة الرئيس الأفغاني أشرف غني، قد أعلنت الثلاثاء عن قائمة بـ250 شخصا يمثلون كل القطاعات في أفغانستان، وبينهم شخصيات حكومية، للمشاركة في الحوار الأفغاني الداخلي، الذي يبدأ السبت في الدوحة.

من جانبها سخرت حركة طالبان من هذه القائمة الطويلة ووصفتها بأنها غير "طبيعية"، وقالت إن لا "خطط لديها" للقاء هذا الكم من الأشخاص.

وكانت طالبان التي تعتبر غني وحكومته مطية أمريكية، قد أصرت أيضا على عدم قبولها التفاوض مع كابل مباشرة في المؤتمر.

وأعرب المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، عن "خيبة أمله لتأخير الحوار الأفغاني الداخلي".

وكتب على تويتر "نحن على اتصال مع كل الفرقاء، وشجعنا الجميع على أن يبقوا ملتزمين بالحوار".

وأضاف "أحض كل الأطراف على انتهاز الفرصة وإعادة الأمور إلى مسارها بالاتفاق على قائمة بالمشاركين تمثل كل الأفغان".

وتجرى الولايات المتحدة مفاوضات سلام ثنائية منفصلة مع طالبان في الدوحة كجزء من الجهد، الذي تبذله منذ شهور للتوصل إلى اتفاق سلام.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

خلاف بين نائبتين تونسية وجزائرية بسبب "طريقة التعامل على الحدود"