الجيش الباكستاني: نرحب بأي وساطة روسية للتسوية مع الهند

أخبار العالم

الجيش الباكستاني: نرحب بأي وساطة روسية للتسوية مع الهند
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lmkk

أعلن الناطق باسم الجيش الباكستاني، اللواء آصف غفور، اليوم الأحد، أن بلاده ترحب بأي وساطة يمكن لروسيا أن تقوم بها بين باكستان والهند لتسوية الأزمة بين الدولتين.

وفي حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية، ذكر غفور، لوكالة "نوفوستي" الروسية إن إسلام آباد لم ترفض أبدا الحوار مع الهند سواء أكان ثنائيا أو عبر وساطة أطراف ثالثة، محملا نيودلهي المسؤولية عن عدم بدء هذا الحوار حتى الآن.

وتابع: "نرحب بكل وساطة من شأنها أن تجلب السلام إلى المنطقة.. وبالأخص الروسية".

وردا على سؤال عما إذا كانت بلاده مستعدة للمشاركة في مفاوضات بوساطة موسكو، في حال عقدها على أراضي روسيا، أكد المسؤول العسكري الباكستاني أن إسلام آباد ترحب "بكل المبادرات السلمية، بأي صيغة أو وساطة".

"صوت روسيا صوت الحكمة في المنطقة"

وأضاف أن باكستان تقيم عاليا دور موسكو في المنطقة، لا سيما الدور الذي لعبته مؤخرا في عملية المصالحة الوطنية في أفغانستان. وأشار غفور إلى أن باكستان تنظر إلى روسيا على أنها "صوت الحكمة في المنطقة، لأنها تسعى إلى توازن القوى وتعددية الأقطاب في العالم". وأردف: "نحن نقيم عاليا صوت روسيا باعتباره صوت الحكمة ونود أن تقوم روسيا، باعتبارها دولة ذات نفوذ، بدورها الذي من شأنه أن يبسط السلام في جنوب آسيا وخارجها.  لأن الجهود الروسية تحمل ثمارا طيبة".

وشهد التوتر في العلاقات الباكستانية الهندية تصعيدا حادا بعد هجوم دموي وقع، يوم 14 فبراير، في الجزء الهندي من إقليم كشمير، حيث أسفر تفجير انتحاري استهدف قافلة لقوات الأمن الهندية، عن مقتل 45 شخصا. واتهمت الهند باكستان بدعم  الإرهابيين، مشيرة إلى أن زعيم التنظيم الذي تبنى الهجوم الأخير، وهو تنظيم "جيش محمد" المتطرف، يقيم في باكستان. ورفضت إسلام آباد الاتهامات الهندية، مقترحة على نيودلهي إجراء تحقيق مشترك في الحادث.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"غلطة الشاطر" بـ400 مليار.. فمن هو الشاطر؟