الكاميرات تكشف كذب سباحين أمريكيين

فيديوهات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hy3u

أظهرت كاميرات مراقبة تحركات 4 سباحين أثناء خروجهم وعودتهم إلى الفندق دون أي حركات مريبة ما يدحض ادعاءاتهم بأنهم تعرضو للسرقة تحت تهديد السلاح من قبل أشخاص ادعوا أنهم رجال شرطة.

وكانت الشرطة البرازيلية منعت السباحين الأمريكيين غوار بنتز وجاك كونغر من الصعود إلى الطائرة التي كان من المفترض أن تعيدهم إلى بلدهما، وذلك على خلفية الشكوك حول ادعائهما بالتعرض للسرقة تحت تهديد السلاح الأحد الماضي في ألعاب ريو دي جانيرو الأولمبية، وقامت باحتجاز بنتز وكونغر للتحقيق معهما في حين أوقفت زميلهما جيمس فيغن قبلهما عندما كان لا يزال في المطار وقبل أن يدخل إلى الطائرة.

وأمرت قاضية برازيلية الأربعاء 18 أغسطس/آب بمنع السباحين الأربعة من السفر، وأصدرت "مذكرات بحث وضبط لجوزاي سفر السباحين الأمريكيين" فيما تمكن السباح الرابع راين لوكتي من مغادرة البلاد.

واشار مكتب القاضية بأن هناك "تضاربا محتملا في أقوال السباحين"، وما أثار الريبة أيضا سلوك السباحين الظاهر على كاميرات المراقبة بعد عودتهم إلى القرية الأولمبية "التي بات من الواضح بأن الضحايا وصلوا من دون أي أذى جسدي أو نفسي، فكانوا يمزحون مع بعضهم البعض".

من جهتها اعتذرت اللجنة الأولمبية الوطنية الأمريكية للجنة المنظمة للألعاب في ريو دي جانيرو عن سلوك سباحيها الأربعة مؤخرا وادعاءاتهم الكاذبة.

وكان 4 من السباحين الأمريكيين، قد ادعو السبت 13 أغسطس/آب تعرضهم لعملية سرقة تحت تهديد السلاح، من قبل مجموعة خاصة ادعا أنها من رجال الشرطة في البرازيل،

وكان نجم السباحة الأمريكي راين لوكتي الحاصل على 12 ميدالية أولمبية ضمن السباحين الذين تعرضوا لهذه العملية المفترضة، وإلى جانبه، كل من غونار بينتز، وجاك غونر، وجيمي فيجن. 

المصدر : وكالات