خطاب ترامب "حالة الاتحاد" وعكازا "جي سيونغ هو"

مجتمع

خطاب ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jtfm

لعل إحدى اللحظات المؤثرة أثناء خطاب "حالة الاتحاد" للرئيس دونالد ترامب، كانت رفع الشاب الفار من كوريا الشمالية، "جي سيونغ هو" لعكازيه اللذين استخدمهما في الفرار من كوريا الشمالية.

ويدرس "جي سيونغ هو" الآن الحقوق بجامعة دونغوك، بعدما ترك كوريا الشمالية على عكازيه الخشبيين عام 2006. وقص الكوري الفار قصته لوكالة رويترز للأنباء، العام الماضي، وجاء في تفاصيلها:

جي سيونغ هو

"كنت أعيش متسولا في مدينة هويريونغ على نهر تيومين في شمال مقاطعة هاميونغ شمال كوريا الشمالية على الحدود مع الصين، وكنت أسرق الفحم من أحد القطارات حينما سقطت وفقدت يدي وقدمي. منذ ذلك الوقت أصبح علي أن أتعود على حياة العكازات الخشبية، والتي كان أعزها على قلبي، العكازان اللذان تمكنت بمساعدتهما من الهرب إلى كوريا الجنوبية.

كنت في الخامسة والعشرين حينما وصلت إلى كوريا الجنوبية، واستخدمت العكازين لعشرة أعوام. فكرت بداية أن أتخلص منهما، بعدما منحتني السلطات الكورية فرصة تركيب أطراف اصطناعية. وددت لو أتخلص من العكازين كماض أرغب في الفرار منه، بعدما أصبحت أعيش حياة جديدة في كوريا الجنوبية، لكنني لم أستطع فعل ذلك.

أحسست بكم الحب في هاتين الخشبتين، كم الطاقة البشرية التي خزنتاها عبر عشر سنوات من الكفاح للبقاء حيا. فكّرت في اللمسات الأخيرة التي أضافها أبي إلى العكازين بكل حب، وقررت أنهما جزء لا يتجزأ من حياتي.. ومن تكويني كإنسان، فهما يحملان كل الحب الذي أكنّه لأهلي ولأصدقائي ولوطني".

 المصدر: رويترز

محمد صالح